مقدمة 1-المغرب يرسي عقد محطة طاقة شمسية على مجموعة بقيادة سعودية

Mon Sep 24, 2012 7:24pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل وخلفية)

من سهيل كرم

الرباط 24 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت الوكالة المغربية للطاقة الشمسية اليوم الاثنين إن اختيارها وقع على كونسورتيوم بقيادة شركة أكوا السعودية لبناء محطة طاقة شمسية بقدرة 160 ميجاوات في جنوب البلاد وبتكلفة مليار دولار.

وصدر الإعلان عن مصطفى باكوري رئيس وكالة الطاقة الشمسية خلال مؤتمر صحفي. وتحالفت أكوا مع شركة الهندسة الاسبانية أريس آي.اس ومع تي.اس.كيه إي.إي للفوز بمشروع المحطة التي ستقام قرب مدينة ورزازات الجنوبية. ويشمل العقد أعمال التصميم والتمويل والبناء والتشغيل والصيانة.

كان مصدر رسمي أبلغ رويترز في يونيو أن وكالة الطاقة الشمسية قد اختارت الكونسورتيوم الذي تقوده أكوا لبناء محطة الطاقة الشمسية التي ستكون من أكبر المحطات من نوعها في العالم.

وقال باكوري إن أكوا حددت في عرضها سعرا قدره 1.62 درهم (0.19 دولار) لكل كيلووات/ساعة تنتجه المحطة مقارنة مع 2.05 درهم في عرضين لمجموعتين أخريين تضم الأولى أبينسا آي.سي.آي وأبنجوا سولار وميتسوي وأبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) في حين تضم المجموعة الثانية إينيل وايه.سي.اس اس.سي.إي.

والتكلفة المقترحة للإنتاج عند 1.62 درهم أعلى كثيرا من أسعار بيع الكهرباء في المغرب. فعلى سبيل تبيع ريدال وهي شركة خاصة الكيلووات/ساعة بسعر 0.8 درهم لأدنى فئة من المستخدمين المنزليين في العاصمة الرباط.

وقال باكوري إن العمل في المحطة سيبدأ قبل نهاية هذا العام ومن المنتظر أن يستغرق عامين حتى بدء التشغيل المتوقع في نهاية 2014 مقدرا قيمة الاستثمارات التي تحتاجها المحطة بنحو مليار دولار.

كان باكوري قال في مايو آيار إن من المتوقع أن تغطي الحكومة المغربية أي فجوة بين تكلفة إنتاج الكهرباء بالطاقة الشمسية والسعر الذي ستدفعه شركة الكهرباء الحكومية لشراء الكهرباء من وكالة الطاقة الشمسية.   يتبع