برنت أقل من 110 دولارات نتيجة مخاوف بشأن الطلب والأضواء على إيران

Tue Sep 25, 2012 7:38am GMT
 

سنغافورة 25 سبتمبر أيلول (رويترز) - استقر سعر مزيج برنت دون 110 دولارات للبرميل اليوم الثلاثاء بعدما فقد أكثر من واحد بالمئة في الجلسة السابقة إذ أبطلت مخاوف من ضعف الطلب مع استمرار هشاشة الاقتصاد العالمي تأثير تصاعد التوترات التي تحيط بإيران.

ومهدت واشنطن الطريق أمس لفرض عقوبات أشد على إيران لكبح طموحاتها النووية بينما صعدت طهران من لهجتها ضد إسرائيل مما أجج المخاوف بشأن نزاع بين البلدين وتأثيره على امدادات الخام من المنطقة.

ويبدو ان المستثمرين توصلوا لاستنتاج مفاده أن مجموعة اجراءات التحفيز من جانب البنوك المركزية في امريكا واوروبا اليابان ربما لن تسهم كثيرا في دعم الاقتصاد.

وقالت ناتالي رامبونو من ايه.ان.زد في ملبورن "الاسواق تتأرجح بين مخاوف من ضعف الطلب وشح الامدادات لذا لن يدهشني ان ارى شيئا من التذبذب في الأسعار.

"ما لم نر انعاكسا للتحفيز على البيانات الاقتصادية الاساسية مثل الانتاج الصناعى فان توقعات الطلب لن تتحسن."

ونزل مزيج برنت تسليم نوفمبر تشرين الثاني 11 سنتا إلى 109.70 دولار للبرميل في الساعة 0631 بتوقيت جرينتش وكان قد صعد إلى 110.20 دولار في وقت سابق من الجلسة.

وارتفع الخام الأمريكي الخفيف ستة سنتات إلى 91.99 دولار للبرميل.

وأنهى العقدان الجلسة السابقة على انخفاض بنحو دولار بسبب مخاوف من ضعف الطلب. (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل - هاتف 0020225783292)