الحكومة العراقية توافق على ثلاث صفقات للنفط والغاز

Tue Sep 25, 2012 4:18pm GMT
 

بغداد 25 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال المتحدث باسم الحكومة العراقية إن مجلس الوزراء وافق على ثلاثة عقود للنفط والغاز منحت لشركات أجنبية خلال جولة عطاءات في مايو ايار وذلك في إطار مساعي العراق لاجتذاب مستثمرين لتطوير قطاع الطاقة.

ومن المتوقع أن يكون العراق عضو منظمة أوبك أكبر مصدر للامدادات النفطية الجديدة في العالم خلال السنوات القليلة المقبلة.

ووقع العراق عقودا مع شركات نفطية عالمية ويعتزم اجراء جولات أخرى لترسية عقود مزيد من امتيازات النفط والغاز.

وقال علي الدباغ المتحدث باسم الحكومة إن مجلس الوزراء وافق على عقد مبدئي مع باكستان بتروليوم للتنقيب عن الغاز الطبيعي بالمنطقة 8 وعقد اخر مع مجموعة تقودها لوك أويل لتطوير امتياز 10 النفطي.

كما وافق المجلس على صفقة مع باشنفت الروسية لتطوير امتياز 12 النفطي لكنه قرر تأجيل الموافقة على عقد وقع مع كونسورتيوم تقوده كويت انرجي لامتياز 9 النفطي.

وقال الدباغ "مجلس الوزراء قرر تأجيل المصادقة على الرقعة 9 لحين استكمال وزارة النفط لاجراءاتها." ولم يذكر مزيدا من التفاصيل.

والعقود التي يقرها مجلس الوزراء تصبح جاهزة للتوقيع النهائي من جانب وزارة النفط العراقية.

وفازت بضع شركات دولية بعطاءات في مايو خلال الجولة الرابعة لعقود الطاقة والتي شهدت مشاركة ضعيفة لصعوبة الشروط التي وضعتها بغداد.

ويمضي العراق ببطء في اعادة الإعمار بعد تسع سنوات من الغزو الذي قادته الولايات المتحدة.

ويقول مسؤولون إن العراق بحاجة للاستثمارات الاجنبية في كل قطاعاته تقريبا لتطوير بنيته التحتية. (إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح - هاتف 0020225783292)