اليورو يسجل أدنى مستوى في أسبوعين ويتعرض لضغوط بسبب اسبانيا

Wed Sep 26, 2012 9:13am GMT
 

لندن 26 سبتمبر أيلول (رويترز) - سجل اليورو أدنى مستوى في أسبوعين مقابل الدولار اليوم الأربعاء في ظل عدم يقين بشأن متى ستتقدم اسبانيا بطلب للحصول على مساعدة وبعد أن تحولت احتجاجات مناهضة للحكومة في مدريد إلى اشتباكات عنيفة.

ولا بد أن تطلب اسبانيا مساعدة خارجية لكي يبدأ البنك المركزي الأوروبي شراء السندات الاسبانية. وبسبب تردد مدريد في طلب المساعدة تراجع الطلب على اليورو في الجلسات الأخيرة.

وقال رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي لصحيفة وول ستريت جورنال في مقابلة نشرت اليوم الأربعاء إنه مستعد لطلب المساعدة إذا ظلت تكاليف الاقتراض مرتفعة للغاية لفترة طويلة.

وزاد تراجع اليورو بعد أن قال بنك اسبانيا المركزي إن الناتج المحلي الإجمالي واصل تراجعه "بمعدل كبير" في الربع الثالث من 2012.

وهبط اليورو 0.4 بالمئة إلى 1.2848 دولار وهو أدنى مستوى له منذ 12 سبتمبر أيلول بعد أن سجل أعلى مستوياته في أربعة أشهر عند 1.31729 دولار الأسبوع الماضي.

وتراجع اليورو 0.6 بالمئة إلى 99.71 ين بعد أن سجل أعلى مستوى في الجلسة عند 100.46 ين.

وساعد تراجع العملة الأوروبية على رفع سعر الين مقابل الدولار. وتراجعت العملة الأمريكية 0.2 بالمئة إلى 77.60 ين وهو أدنى مستوى لها في نحو أسبوعين وغير بعيد عن أدنى مستوى في سبعة أشهر البالغ 77.13 ين الذي سجلته في 13 سبتمبر حين أعلن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) إجراءات تحفيز قوية لدعم التعافي الاقتصادي.

وتراجع الدولار الأسترالي 0.3 بالمئة إلى 1.0350 دولار أمريكي متأثرا بالتراجع العام في شهية المستثمرين للمخاطرة. (إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)