بالنسبة لشركات السيارات اليابانية..السوق الأوروبية تستحق العناء

Thu Sep 27, 2012 8:24pm GMT
 

باريس 27 سبتمبر أيلول (رويترز) - تسعى شركات السيارات اليابانية التي أضرتها قوة الين إلى التشبث بوضعها في السوق الأوروبية التي تعاني أوضاعا صعبة وتتخذ خطوات مبدئية لمواجهة المنافسة الشرسة من جانب الشركات الكورية الجنوبية في سوق ينظرون إليها على أنها تنطوي على تحديات لكنها تستحق العناء.

وتراجعت مبيعات كافة شركات السيارات اليابانية في غرب أوروبا في الثمانية شهور حتى أغسطس آب مقارنة بما كانت عليه في نفس الفترة من العام السابق وترواحت نسب الانخفاض ما بين تويوتا التي هبطت مبيعاتها 0.9 بالمئة وميتسوبيشي موتورز بنسبة 34.5 بالمئة.

يقارن هذا مع زيادة في مبيعات هيونداي موتورز الكورية الجنوبية بنسبة 9.3 بالمئة ووحدتها كيا موتورز بنسبة 25.1 بالمئة إذ أن التسويق القوي لسياراتهم ذات التصميمات الجذابة والأسعار التي في متناول الجميع أتى ثماره بدعم من ضعف الوون الكوري الجنوي واتفاق للتجارة الحرة بين كوريا الجنوبية والاتحاد الأوروبي.

ونما نصيب هيونداي من السوق إلى 3.2 بالمئة في غرب أوروبا حتى أغسطس من 1.8 بالمئة في عام 2007 بينما ارتفعت حصة كيا إلى 2.4 بالمئة من 1.5 بالمئة.

وقال كارل شليشت النائب التنفيذي لرئيس تويوتا موتورز أوروبا قبل معرض باريس للسيارات الذي فتح أبوابه لوسائل الاعلام اليوم الخميس "انها منطقة تواجه فيها الشركات اليابانية مهمة صعبة كي تبلي بلاء حسنا وأيضا إذا ما استخدمنا سيارات من اليابان..بالطبع من الصعب للغاية إذا ما تحدثنا عن التصدير."

(إعداد سها جادو للنشرة العربية تحرير - هاتف 0020225783292)