ليبيا تزيد مشترياتها من السكر مع تنامي الاضطرابات

Thu Sep 27, 2012 4:12pm GMT
 

لندن 27 سبتمبر أيلول (رويترز) - زادت ليبيا مشترياتها من السكر الأبيض للتعويض عن النقص في الامدادات التي استهلكت خلال الحرب في العام الماضي ولتهدئة الاضطرابات في البلاد.

وهبطت الواردات من السكر الأبيض بشدة العام الماضي خلال الثورة التي أطاحت بحكم القذافي الذي استمر لفترة طويلة.

وأشارت بيانات منظمة السكر الدولية إلى أن الاستهلاك السنوي من السكر في ليبيا في الأعوام من 2008 إلى 2010 بلغ ما بين 280 الف طن إلى 290 ألفا سنويا.

وقالت المنظمة إن المشتريات هبطت العام الماضي إلى 123 ألف طن من 296 ألف طن في 2010.

وقال تاجر من الشرق الأوسط "تم استهلاك كميات كبيرة هذا العام والعام الماضي ولم يتبق الكثير.

"لم تستورد ليبيا هذا العام ما اعتادت على استيراده وتحتاج لبناء مخزونات استراتيجية."

وأظهرت بيانات التحميل في الموانئ في البرازيل إنه تم شحن نحو 30 ألف طن من السكر الأبيض في الأسابيع الماضية إضافة إلى شحنة أخرى تبلغ 30 الف طن من السكر الخام إلى ليبيا.

وهناك شحنة قدرها 26 ألف طن من السكر الأبيض من المنتظر أن تغادر البرازيل في الأيام القادمة.

وقال مصدر تجاري أوروبي "شهد نشاط الليبيين هدوءا شديدا لبعض الوقت. كان الجميع يتوقعون عودتهم إلى السوق."

(إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال - هاتف 0020225783292) (alaa.hussein@thomsonreuters.com)