الهند تسعى لإبرام اتفاق لتصدير القمح إلى إيران

Fri Sep 28, 2012 2:02pm GMT
 

نيودلهي 28 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت مصادر في الحكومة الهندية اليوم الجمعة إن نيودلهي سترسل وفدا إلى ايران الأسبوع القادم لحسم أمر اتفاق لتصدير القمح بعد شهور من المفاوضات للمساهمة جزئيا في دفع ثمن وارداتها من النفط الايراني وإصلاح اختلال في الميزان التجاري لصالح طهران.

وتدفع شركات التكرير الهندية ثاني أكبر زبون للنفط الايراني بعد الصين 45 في المئة من ثمن مشترياتها من طهران بالروبية في اطار آلية سداد جديدة بينما تواصل دفع النسبة الباقية باليورو عبر بنك خلق التركي.

ويزور أحمد خالدي نائب وزير النفط الايراني المسؤول عن ملف التجارة والشؤون الدولية نيودلهي حاليا لعقد اجتماع بشأن المفاوضات المتعلقة بالتعاون في قطاع النفط التي لم تثمر أي نتائج حتى الآن.

وذكرت المصادر أنه عندما يتوجه الوفد الهندي لطهران الأسبوع المقبل من المتوقع أن يعرض المسؤولون ما بين مليوني طن وثلاثة ملايين طن من القمح على ايران.

وقال مصدر مشارك في المفاوضات "سيضم الوفد أعضاء من عدد من الوزارات مثل التجارة والزراعة ومسوؤلين من شركات حكومية."

وذكر مصدر تجاري أن الحكومة قد تعرض أن تبيع لايران القمح مقابل 300 دولار تقريبا للطن بنظام تسليم ظهر السفينة وهو أحدث سعر لصادراتها من القمح.

وشحنات الغذاء غير مستهدفة بموجب العقوبات الأمريكية والأوروبية على طهران والتي تهدف إلى كبح برنامجها النووي. إلا أن ترتيب المدفوعات صعب بسبب العقوبات المالية بالرغم من أن الهند حصلت على اعفاء من العقوبات الأمريكية.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل - هاتف 0020225783292)