شركة كورية جنوبية توقف أنشطتها البحرية في ايران في ضربة لسفن طهران

Fri Sep 28, 2012 3:51pm GMT
 

من جوناثان سول

لندن 28 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت جمعية سجل الملاحة الكوري لخدمات تصنيف السفن اليوم الجمعة إنها تعتزم وقف خدماتها للسفن الإيرانية مما ينذر بزيادة الصعوبات التي تواجهها السفن الإيرانية وصادرات طهران النفطية.

والجمعية الكورية الجنوبية هي آخر مؤسسة من بين أكبر 13 جمعية تصنيف للسفن في العالم توقف أنشطتها البحرية في إيران عقب توقف بعض الجمعيات الأخرى عن تقديم خدماتها في الآونة الأخيرة وبينها سجل لويدز البريطاني خشية الوقوع تحت طائلة العقوبات الغربية المفروضة على طهران.

وقالت الجمعية الكورية في بيان اليوم الجمعة "في أوائل أغسطس آب اتخذت جميعة سجل الملاحة الكوري قرارا بالتوقف عن تقديم خدمات التصنيف للسفن الإيرانية. وأبلغت جميع السلطات والأطراف المعنية في ذلك الوقت."

وأضاف البيان "تواصل جمعية سجل الملاحة الكوري التزامها بكافة اللوائح الوطنية والدولية في جميع الأوقات."

كانت جمعية التصنيف الكورية تجاهلت دعوات من جماعة الضغط الأمريكية التي تعرف باسم متحدون ضد إيران النووية لتعليق خدماتها الخاصة بالتحقق من معايير السلامة قائلة إنها تخشى أن تتعرض سلامة السفن وحماية البيئة البحرية للخطر.

وتتضمن أعمال التصنيف التحقق من عوامل السلامة والمعايير البيئية وبدونها تجد السفن صعوبة في الحصول على تغطية تأمينية ولا يمكنها دخول معظم الموانئ الدولية.

وتخضع طهران لضغط متزايد بشأن برنامجها النووي المثير للخلاف وتقطع الشركات علاقاتها بقطاع الملاحة الإيراني الذي ينقل معظم النفط الخام لهذه الدولة العضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) خشية فقد أعمالها التجارية المربحة في الولايات المتحدة. (اعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - هاتف 0020225783292)