مقدمة 2-الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على قطاع الطاقة الإيراني

Tue Oct 16, 2012 10:51am GMT
 

(لاضافة تفصايل ورد فعل إيران)

بروكسل 16 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - فرضت حكومات الاتحاد الأوروبي عقوبات اليوم الثلاثاء على شركات رئيسية تابعة للحكومة الإيرانية في قطاع النفط والغاز وشددت القيود على البنك المركزي في تعزيز للضغط المفروض على طهران بشأن برنامجها النووي.

وتستهدف العقوبات أكثر من 30 شركة ومؤسسة ذكرتها الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي من بينها شركة النفط الوطنية الإيرانية وهي واحدة من أكبر شركات تصدير الخام في العالم وشركة الناقلات الوطنية الإيرانية.

وللشركتان دور مهم في صناعة النفط الإيرانية مصدر الايرادات الرئيسي للحكومة والذي تستهدفه العقوبات الغربية.

وتزايدت أهمية الشركتين في الشهور الأخيرة إذ تسعى حكومات في الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة للتضييق على مصادر تمويل طهران ما اضطر الشركات الغربية لتعليق التعاملات التجارية مع إيران ودفع طهران في المقابل للاعتماد بصورة أكبر على الشركات المحلية.

وقالت حكومات الاتحاد الأوروبي إن كلا من شركة النفط الوطنية الإيرانية وشركة الناقلات الوطنية الإيرانية تقدم دعما ماليا للحكومة.

وقالت إيران إن العقوبات لن تجدي.

وقال رامين مهمان باراست المتحدث باسم وزارة الخارجية في مؤتمر صحفي "نوصي بدلا من اتباع نهج مشدد والاتسام بالعند واللجوء للضغط ... باتباع نهج منطقي والذي يمكن أن يعود بنا إلى المفاوضات."

كانت الولايات المتحدة فرضت قيودا على شركة النفط الوطنية الإيرانية الشهر الماضي وحظرت التعامل مع شركة الناقلات.   يتبع