أدنوك تعتزم بيع ديزل أقل تلويثا في 2013

Wed Oct 17, 2012 12:14pm GMT
 

سنغافورة 17 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت مصادر اليوم الأربعاء إن شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) تعتزم طرح وقود ديزل أقل تلويثا للتصدير في العقود محددة المدة لعام 2013 متأخرة نحو عام عن الموعد الذي كان مستهدفا في بادئ الأمر.

وستجعل الخطوة أدنوك أول منتج من الشرق الأوسط يصدر وقود ديزل بنسبة كبريت شديدة الانخفاض خارج المنطقة وفق عقود محددة المدة ومن المتوقع أن تذهب معظم الشحنات لأوروبا.

وسيساعد ذلك أيضا الشرق الأوسط على أن يصبح منافسا قويا للهند أكبر مورد آسيوي لوقود الديزل إلى أوروبا حاليا.

وتأتي خطة أدنوك لتقديم الوقود في شحنات منتظمة في وقت تواجه فيه أوروبا نقصا متزايدا في وقود الديزل ووقود الطائرات بفعل تراجع معدلات تشغيل المصافي.

وقال تجار إن الشركة تعتزم طرح شحنات من وقود الديزل بنسبة كبريت تبلغ عشرة أجزاء في المليون لعملاء التصدير في عقود محددة المدة اعتبارا من العام المقبل.

وتقدم الشركة الوقود الأقل تلويثا للصادرات في السوق الفورية منذ أواخر يونيو حزيران.

وكان لدى أدنوك عقود محددة الاجل لتصدير نحو 600 ألف طن سنويا من زيت الغاز الذي يحتوي على خمسة آلاف جزء في المليون من الكبريت حتى نهاية العام الماضي.

وتوقفت أدنوك هذا العام عن تصدير زيت الغاز في عقود محددة المدة مع سعيها لتلبية مواصفات تطلبها أسواق جديدة خاصة في أوروبا لكنها واجهت بعض الصعوبات التي لم تحددها.

ويتعين أن تلتزم صادرات الديزل إلى أوروبا بمعايير شديدة الصرامة من بينها خواص الوقود في الطقس البارد. ويستخدم الديزل لأغراض التدفئة في الشتاء.

وقال مصدر مطلع إن أدنوك تفي حاليا بمواصفات الديزل لفصل الصيف في أوروبا لكنها تسعى للوفاء بمواصفات الشتاء بحلول منتصف العام المقبل. (إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)