النرويج لن تحقق مستوى الإنتاج المستهدف من النفط في 2012

Wed Oct 17, 2012 1:35pm GMT
 

أوسلو 17 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت إدارة النفط النرويجية إن من المرجح ألا تحقق النرويج ثاني أكبر منتج للنفط في أوروبا مستوى الإنتاج المستهدف من النفط للعام بأكمله نظرا للمشكلات الفنية وانقطاع الامدادات رغم أن مبيعات الغاز قد تتجاوز التوقعات.

وتراجع إنتاج النفط نظرا لأن عدة حقول مهمة لم يبدأ تشغيلها أو توقفت لوقت أطول من المتوقع بسبب أعمال صيانة لكن الطلب القوي على الغاز وبصفة خاصة في النصف الأول من العام عوض جزئيا على الأقل هذا النقص.

وقال جان بيجدفول مدير التوقعات في إدارة النفط "من المرجح جدا ألا نحقق المستوى المستهدف في انتاج النفط...لكن الغاز قصة مختلفة حيث سيكون لدينا انتاج زائد.

"لدينا توقعات مرتفعة للفترة المتبقية من العام ولم تبدأ بعض المنشآت التي توقعناها الإنتاج."

والعامل الأكبر في انخفاض الأداء هو مشروع سكارف لبي.بي البريطانية الذي كان من المتوقع أن يبدأ التشغيل في مايو آيار أو يونيو حزيران بإنتاج 80 ألف برميل يوميا من النفط وهو مشروع كبير نسبيا للنرويج.

ولا تتوقع إدارة النفط الآن شيئا من المشروع رغم إصرار بي.بي على أنها ستبدأ تشغيله في هذا الربع.

وقال متحدث باسم بي.بي "إنها ليست مسألة علمية دقيقة لكن خططنا لا تزال تتضمن الإنتاج في الربع الأخير."

وقال محللون إن حقل اولا لشركة بي.بي الذي أغلق بعد حادث مما حرم السوق من 11 ألف برميل يوميا قد يستأنف العمل أيضا. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)