مؤسسة بحثية ألمانية: خروج اليونان من اليورو قد يفجر أزمة عالمية

Wed Oct 17, 2012 2:49pm GMT
 

برلين 17 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت مؤسسة بحثية ألمانية في دراسة نشرتها اليوم الأربعاء إن خروج اليونان من منطقة اليورو قد يفجر أزمة اقتصادية عالمية لها أبعاد خطيرة مضيفة أنه يجب تفادي ذلك مهما كانت التكلفة.

ووجهت حكومة يمين الوسط برئاسة المستشارة انجيلا ميركل انتقادات حادة لليونان بسبب فشلها المتكرر في الوفاء بأهداف صارمة للميزانية منذ اندلاع أزمة ديونها في أواخر 2009 لكنها أكدت في الاونة الأخيرة أنها تريد بقاء أثينا في منطقة اليورو.

وأشادت ميركل -التي استقبلها يونانيون محتجون على اجراءات التقشف بمظاهرات ضخمة عند زيارتها لأثينا الأسبوع الماضي- بجهود الحكومة اليونانية الجديدة لاصلاح الأوضاع المالية للدولة إلا أنها قالت أيضا إنه مازال يتعين بذل المزيد.

وقالت مؤسسة برتلسمان نقلا عن الدراسة "خروج اليونان من منطقة اليورو يهدد باشعال الوضع في أوروبا بل وعلى المستوى الدولي وقد يفجر أزمة اقتصادية عالمية."

وقالت الدراسة إن من شأن خروج اليونان التي دخلت بالفعل عاما خامسا من الركود أن يكلفها 164 مليار يورو أو 14300 يورو للفرد حتى 2020.

ومن شأن خروج اليونان من مجموعة العملة الاوروبية أن يؤدي لضغط على دول اخرى مثقلة بالديون في جنوب أوروبا -مثل البرتغال واسبانيا وحتى ايطاليا- للانسحاب من اليورو وهو امر قالت الدراسة إنه يهدد بحدوث "ركود عالمي شديد".

وقالت المؤسسة البحثية "أهم 42 اقتصادا ستتكبد خسائر اقتصادية تبلغ اجمالا 17.2 تريليون يورو (في أسوأ الحالات)."

وقال ارت دي جيوس رئيس مجلس ادارة المؤسسة "في ظل الظروف الحالية علينا بكل تأكيد أن نمنع اشتعال الوضع."

وسيناقش زعماء الاتحاد الاوروبي في قمة تستمر يومين هذا الاسبوع خططا لتعزيز منطقة اليورو باتحاد مصرفي ومالي. وقال مسؤول حكومي الماني بارز اليوم الاربعاء انه لا يتوقع مناقشة مهمة بشان اليونان في هذه القمة.   يتبع