واردات بريطانيا من القمح ترتفع بشدة بعد محصول ضعيف

Wed Oct 17, 2012 5:10pm GMT
 

لندن 17 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - تشير أحدث الارقام الي ان بريطانيا تتجه لتصبح مستوردا صافيا للقمح في موسم 2012-2013 للمرة الأولى في أكثر من عشر سنوات بعد محصول ضعيف هذا الصيف إذ أظهرت بيانات الجمارك اليوم الأربعاء أن الواردات فاقت الصادرات بكثير في أغسطس آب.

وبلغت صادرات القمح في أغسطس 26804 أطنان والواردات 185150 طنا.

وفي أول شهرين من موسم 2012-2013 الذي بدأ في الأول من يوليو تموز بلغت الصادرات 64980 طنا بانخفاض كبير من 281704 أطنان تم تصديرها في نفس الفترة من العام الماضي.

وبلغت الواردات الإجمالية منذ بداية الموسم حتى الآن 340899 طنا بارتفاع كبير من 129422 طنا في الفترة المقابلة من العام الماضي.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع قالت وزارة الزراعة البريطانية في أحدث تقديراتها إن محصول القمح البريطاني تراجع هذا الموسم إلى أدنى مستوياته في 23 عاما بسبب ارتفاع مستويات الأمراض وعوامل جوية غير مواتية.

وقال تجار أيضا إن هناك مشكلات كبيرة في جودة المحصول مما دفع المطاحن للاعتماد بشكل اكبر على الواردات.

وعلى النقيض فيان صادرات المملكة المتحدة من الشعير تسير بمعدلات اعلى من الموسع الماضي مع تصدير 162603 أطنان في اغسطس بما في ذلك 42 ألف طن شحنت الي السعودية.

وأظهرت الارقام ان اجمالي حجم صادرات الشعير منذ بداية الموسم الحالي بلغ 186970 طنا إرتفاعا من 131201 طن الشهرين الاولين من موسم 2011-2012 .

وقدرت وزارة الزراعة البريطانية هذا الاسبوع ان محصول المملكة المتحدة من الشعير في الموسم الحالي سيبلغ 5.53 مليون طن بزيادة طفيفة قدرها 0.6 بالمئة عن الموسم السابق.

(إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي - هاتف 0020225783292)