نقابات عمالية اسبانية تدرس الدعوة لإضراب عام للاحتجاج على التقشف

Wed Oct 17, 2012 6:09pm GMT
 

مدريد 17 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت مصادر إن نقابات عمالية اسبانية تدرس تنظيم إضراب عام في 14 نوفمبر تشرين الثاني للاحتجاج على إجراءات التقشف بعد ثمانية أشهر من الإضراب السابق وبالتزامن مع إضراب في البرتغال المجاورة.

ويواجه العاملون في اسبانيا والبرتغال تخفيضات في الأجور وزيادات في الضرائب في إطار برامج حكومية تهدف لإصلاح الوضع المالي للبلدين.

ومن المتوقع أن تقدم اسبانيا التي تكافح ايضا بطالة نسبتها 25 بالمئة طلبا للحصول على خط ائتماني من منطقة اليورو قريبا لخفض تكاليف الاقتراض.

وقالت مصادر في نقابات عمالية إن أكبر اتحادين في اسبانيا سيتخذان يوم الجمعة قرارا حاسما بشأن الدعوة إلى إضراب عام.

وأعلن أكبر اتحاد للنقابات العمالية في البرتغال في وقت سابق هذا الشهر خططا لتنظيم إضراب في نفس اليوم.

(إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي - هاتف 0020225783292)