اليمن يواجه مهمة صعبة في مسعاه لجذب استثمارات أمريكية

Fri Oct 19, 2012 6:59pm GMT
 

من دانيال بيسيز وهربرت لاش

نيويورك 19 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - يواجه السفير الأمريكي لدى اليمن جيرالد فايرستين واحدة من أصعب المهام تتمثل في محاولة استقطاب الشركات الأمريكية وإقناعها بالاستثمار في بلد من أشد بلاد العالم فقرا ينتشر فيه متشددون ينفذون عمليات تفجير واغتيال وخطف.

ويضطلع فايرستين بهذه المهمة في زيارته الحالية للولايات المتحدة على رأس وفد يضم عشرة من رجال الأعمال اليمنيين والتي تستغرق عشرة أيام يزور خلالها خمس مدن.

وقال السفير الأمريكي أمس الخميس "نعتقد أن هناك فرصا عظيمة. هناك أموال يمكن استثمارها في اليمن."

وهذه هي المرة الأولى التي ترتب فيها السفارة الأمريكية في صنعاء زيارة لوفد من رجال الأعمال اليمنيين إلى شركات أمريكية.

وقدم المسؤولون التنفيذيون اليمنيون الذين وصلوا إلى نيويورك يوم الأربعاء صورة لبلادهم تبعث على التفاؤل.

وقال فتحي عبد الواسع هائل سعيد رئيس نادي رجال الأعمال اليمنيين إن الوضع العام في اليمن يتحسن. وأضاف أنه صحيح أن هناك مشكلات أمنية وتحديات ولكن اليمن بلد زاخر بالفرص الاستثمارية.

وتابع سعيد أنه يعتقد أن الكثير من الشركات الأمريكية تخشى القدوم إلى اليمن بينما تأتي إليه شركات من جنسيات أخرى من أوروبا وجنوب شرق آسيا حتى في الأوقات الصعبة.

وتشمل جولة الوفد أيضا كانساس سيتي وهيوستون وواشنطن وسان فرانسيسكو.   يتبع