مقدمة 1-كردستان تتفق على تعزيز صادرات النفط في 2013

Mon Oct 22, 2012 11:50am GMT
 

(لاضافة تفاصيل وخلفية وتغيير المصدر)

أربيل (العراق) 22 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت حكومة إقليم كردستان إن المنطقة شبه المستقلة اتفقت على تصدير 250 ألف برميل يوميا من النفط في 2013 إذا دفعت بغداد للشركات العاملة في الإقليم وذلك في خطوة لتهدئة حدة الخلاف بشأن السيطرة على الخام في البلاد.

كانت كردستان علقت شحناتها النفطية في ابريل نيسان احتجاجا على عدم سداد الحكومة المركزية مستحقات شركات النفط الأجنبية حسب قولها لكنها استأنفت التصدير بعد التوصل لاتفاق مبدئي في سبتمبر أيلول.

وتم التوصل للاتفاق خلال زيارة وفد كردي لبغداد التقى خلالها مع وزراء من الحكومة المركزية لتسوية خلافات بشأن مسودة ميزانية العراق لعام 2013.

وتبلغ شحنات النفط من اقليم كردستان نحو 140 ألف برميل يوميا حاليا ومن المتوقع ان ترتفع إلى 200 ألف برميل يوميا بنهاية العام.

وقالت حكومة الإقليم في الصفحة العربية لموقعها على الانترنت "اتفق الجانبان على أن يصدر إقليم كردستان 250 ألف برميل نفط في اليوم بشرط أن تقوم الحكومة العراقية بدفع مستحقات الشركات النفطية في كردستان."

والخلاف على مستحقات شركات النفط جزء من خلاف أكبر بين بغداد وكردستان بشأن الحدود والسيطرة على النفط دخلت فيه أيضا شركات نفطية كبرى مثل اكسون موبيل وشيفرون وتوتال.

وترفض بغداد الصفقات التي وقعتها حكومة كردستان مع شركات النفط باعتبارها غير قانونية ووضعت بعض الشركات التي عملت في المنطقة الكردية على القائمة السوداء.

وتقول كردستان إن حقها في منح العقود لشركات أجنبية منصوص عليه في الدستور العراقي الذي تم وضعه عقب الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في 2003 للاطاحة بصدام حسين.

وأصدرت كردستان منذ ذلك الحين قانونها للنفط والغاز بينما لاتزال خلافات بين السنة والشيعة والاكراد في الحكومة الائتلافية العراقية ترجئ قانونا طال انتظاره للنفط والغاز يهدف لانهاء الخلافات بين اربيل وبغداد على موارد الخام. (إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل - هاتف 0020225783292)