مقدمة 1-روسنفت تتفق على شراء حصة بي.بي في تي.ان.كيه-بي.بي

Mon Oct 22, 2012 4:11pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل)

موسكو/لندن 22 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أحكمت شركة النفط الحكومية الروسية روسنفت قبضتها على قطاع النفط الروسي اليوم الإثنين بإعلان صفقة بقيمة 55 مليار دولار لشراء تي.إن.كيه-بي.بي المحلية للنفط ولتصبح بي.بي البريطانية مساهما بنحو الخمس في روسنفت وتحصل على مقعدين في مجلس الإدارة.

وسيتفوق إنتاج روسنفت من النفط والغاز على انتاج اكسون موبيل بعد الاستحواذ على تي.إن.كيه-بي.بي. وروسنفت هي بالفعل أكبر شركة نفط في أكبر بلد منتج في العالم. وفي ظل وجود بي.بي كشريك يمكن لايجور سيتشين الرئيس التنفيذي أن يسعى ايضا لتحقيق حلمه بمنافسة أكبر شركة في القطاع على الساحة العالمية.

وتمنح الصفقة روسنفت انتاجا اضافيا وتدفقات نقدية لتمويل التنقيب عن احتياطيات روسيا الضخمة لاستبدال الحقول المتقادمة والناضبة. وتبقي أيضا على خبرة بي.بي في روسيا وتتيح الشريك المتميز الذي يريده الرئيس فلاديمير بوتين لكي يظهر لمنتقديه أنه يسعى للخصخصة.

والمرحلة الأولى من الصفقة التي يدعمها الكرملين تتضمن دمج حصة بي.بي البالغة النصف من تي.إن.كيه-بي.بي في روسنفت. وتحصل بي.بي في المقابل على 12.3 مليار دولار نقدا و18.5 بالمئة من روسنفت لترتفع حيازتها إلى 19.75 بالمئة.

وقالت روسنفت إن المرحلة الثانية من الصفقة تتضمن حصول شريك بي.بي في تي.إن.كيه-بي.بي وهو كونسورتيوم ايه.ايه.آر على 28 مليار دولار لكن الصفقتين مستقلتان عن بعضهما ومازالتا قيد المناقشة.

وستستفيد بي.بي من الصفقة بالتخلص من علاقة مضطربة مع ايه.ايه.آر وتصبح قادرة على متابعة مساعيها لتوثيق علاقتها بالكرملين الذي أصبح أكثر سيطرة على قطاع النفط مما كان في التسعينيات عندما بدأت بي.بي الاستثمار في روسيا.

وتي.إن.كيه-بي.بي شركة عالية الربحية وهي ثالث أكبر شركة نفطية في روسيا وتسهم بنحو الربع في اجمالي انتاج بي.بي لكن حقولها ناضجة وعرقل رجال الأعمال الأربعة الذين يملكون النصف الآخر عبر كونسورتيوم ايه.ايه.آر مساعي بي.بي للنمو في روسيا من خلال علاقات أقوى مع روسنفت.

وفي حالة اجتياز الصفقة لعملية موافقة تستغرق عدة أشهر سينخفض تعرض بي.بي للقطاع في روسيا لكن حصولها على مقعدين في مجلس الادارة يجعلها أقرب من أي منافس آخر لسيتشين الذي له الكلمة الفاصلة في سياسة الطاقة الروسية.

(إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل - هاتف 0020225783292)