استقرار مؤشر الكويت بعد هبوطه بسبب الاحتجاجات وتباين أسواق الخليج

Mon Oct 22, 2012 3:50pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 22 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - تباين أداء أسواق الأسهم الخليجية اليوم الاثنين لكن أحجام التعاملات تقلصت في ظل تراجع المخاطرة مع اقتراب عطلة عيد الأضحى في حين استقرت الكويت بعد هبوطها أمس الاحد بسبب التوتر السياسي.

ونزل المؤشر السعودي 0.6 ليغلق عند أدنى مستوى في اسبوع بفعل تراجع اسهم البتروكيماويات والبنوك مع انخفاض تعرض المستثمرين للأسهم الكبيرة.

وانخفض سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 0.6 بالمئة ومصرف الراجحي 0.7 بالمئة ومجموعة سامبا المالية 1.4 بالمئة.

وتراجع حجم التداول إلى 148 مليون ريال وهو أدنى مستوى يومي منذ 15 اكتوبر تشرين الأول. والبورصة السعودية مغلقة بين 27 و31 أكتوبر بمناسبة عيد الأضحى.

وقال سليمان أبو الحسن مدير الصندوق المساعد في الماسة كابيتال "يتراجع النشاط قبل العطلة الطويلة ونلحظ بعض البيع لتقليل التعرض (للمخاطرة)."

وأضاف "نتطلع لصعود قوي بعد العيد وقبل نهاية العام لأن العوامل الأساسية مازالت مواتية للغاية في السعودية وبخاصة في أسهم الأنشطة المرتبطة بالاستهلاك."

وانخفض سهم دار الأركان للتطوير العقاري أكثر الأسهم نشاطا بالسوق 1.1 بالمئة إلى 8.75 ريال بعدما أعلنت الشركة هبوط أرباحها الصافية 2.9 بالمئة في الربع الثالث من العام لتأتي دون التوقعات.

وفي دبي ارتفع المؤشر الرئيسي في أواخر التعاملات لكن الأحجام نزلت لأقل مستوى في سبعة أسابيع مع عزوف المستثمرين عن تحمل مخاطر أكبر قبل العطلة الطويلة.   يتبع