أكبر شركة ملاحية إيرانية تقول إن تأثير العقوبات يتعاظم

Mon Oct 22, 2012 6:44pm GMT
 

من يجانة توربتي وجوناثان سول

دبي/لندن 22 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال العضو المنتدب لشركة الخطوط الملاحية للجمهورية الإسلامية الإيرانية إن العقوبات الغربية تلحق أضرارا بقطاع الشحن الحيوي في البلاد وإذا استمر هذا الضغط فستواجه أكبر شركة شحن إيرانية مشكلات خطيرة.

ويصل كثير من واردات إيران ومن بينها المواد الغذائية والسلع الاستهلاكية في سفن حاويات وسفن صب وغيرها لكن عدد السفن الذي يصل إلى الموانئ الإيرانية تراجع أكثر من النصف هذا العام مع تشديد العقوبات الأمريكية والأوروبية على طهران.

وقال محمد حسين داجمار العضو المنتدب للخطوط الملاحية للجمهورية الإسلامية في مقابلة نشرت أمس الأحد "لو لم تكن الحكومة تقدم المساعدة لكانت (العقوبات) أوقفت جزءا أكبر من نشاطنا."

ونقلت صحيفة جهان صنعت الاقتصادية الإيرانية عن داجمار قوله "إذا استمر هذا الوضع فمن المؤكد أن عملياتنا ستواجه مشكلات خطيرة. الشحن من القطاعات الرئيسية التي تستهدفها العقوبات... المزيد من الضغط سيؤدي إلى ضرر أكبر."

ولم يظهر مديرو شركات الشحن الإيرانية الأخرى مثل شركة الناقلات الوطنية الإيرانية نفس الاستعداد الذي أبداه داجمار للحديث عن تأثير العقوبات.

وتتضمن قوائم العقوبات الغربية منذ سنوات شركة الخطوط الملاحية للجمهورية الإسلامية لاتهامها بنقل أسلحة وهو ما تنفيه الشركة.

وقال داجمار إن الشركة تعرضت لهجوم إلكتروني في أغسطس آب 2011.

وتابع "كان الهجوم خطيرا وأظهر أنهم (المهاجمين) مدعومون بمصادر قوية."   يتبع