بنك انجلترا المركزي مستعد للتحفيز إذا تبددت المؤشرات الايجابية للاقتصاد

Tue Oct 23, 2012 7:36pm GMT
 

لندن 23 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال ميرفين كينج محافظ بنك انجلترا المركزي اليوم الثلاثاء إن البنك مستعد لضخ مزيد من السيولة في الاقتصاد البريطاني الهش إذا تبددت المؤشرات الايجابية التي ظهرت في الآونة الأخيرة.

ورفض كينج دعوات إلى أشكال أخرى من التحفيز مثل إعطاء أموال مباشرة للحكومة والأسر قائلا إن خلط السياسة النقدية بالمالية "خطير".

وفي حين ترك كينج الباب مفتوحا أمام مزيد من شراء السندات الحكومية في اطار اجراءات التيسير النقدي في نوفمبر تشرين الثاني أكد محافظ البنك المركزي أن دعم البنك لا يمكن ان يؤخر إلى الأبد التعديلات الضرورية في اقتصاد يتعامل مع عبء ديون هائلة.

وقال وفقا لنص كلمة من المقرر أن يدلي بها في كارديف عاصمة ويلز "يمكننا أن نرى بوضوح أن تعافي الاقتصاد البريطاني واستعادته للتوازن يجري بوتيرة بطيئة وينطوي على غياب لليقين.

"في الوقت الحالي من الصعب معرفة ما إذا كان بعض العلامات الإيجابية في الآونة الأخيرة سيستمر."

وأضاف "ستفكر لجنة السياسة النقدية طويلا ومليا قبل اتخاذ قرار بشأن ما إذا كانت ستقوم بمزيد من عمليات شراء الأصول. لكن إذا تبددت تلك العلامات فاللجنة مستعدة لضخ مزيد من الأموال في الاقتصاد."

ويتوقع أغلب الخبراء أن يمدد البنك المركزي برنامج شراء الأصول بعد انتهاء المشتريات التي تم اقرارها والبالغة 375 مليون جنيه استرليني بمجرد اكتمال أحدث جولة البالغ حجمها 50 مليون استرليني الشهر القادم.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - هاتف 0020225783292)