أسهم يو.بي.إس تقفز في ظل توقعات بالاستغناء عن 10 آلاف وظيفة

Mon Oct 29, 2012 4:11pm GMT
 

زوريخ/لندن 29 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قفزت أسهم بنك يو.بي.إس السويسري اليوم الإثنين بعدما ذكرت تقارير إعلامية أن البنك سيعلن الاستغناء عن نحو عشرة آلاف وظيفة مع تقليصه أنشطته المصرفية الاستثمارية وبصفة خاصة أنشطة الدخل الثابت.

ومن المتوقع أن يعلن سيرجيو إيرموتي الرئيس التنفيذي ليو.بي.إس خطة إعادة هيكلة جذرية إضافة إلى نتائج الربع الثالث من العام غدا الثلاثاء لكن أنباء عن الخطة بدأت تتسرب منذ مساء يوم الجمعة.

وقال محللون لدى بنك الاستثمار إسبريتو سانتو في مذكرة للعملاء "ستشكل التغييرات التي ذكرتها وسائل الإعلام إن كانت صحيحة تغيرا تحويليا ليو.بي.إس.

"إنها ليست مجرد عملية إضافية لخفض النفقات على الهامش لكنها استراتيجية ستمكن البنك من إعادة مزيد من رأس المال للمساهمين و/أو زيادة كبيرة في معدلات رأس المال."

وبحلول الساعة 1304 بتوقيت جرينتش صعد سهم البنك 6.3 في المئة إلى 13.00 فرنك سويسري بعدما لامس في وقت سابق 13.06 فرنك مسجلا أعلى مستوى منذ مارس آذار بينما تراجع مؤشر البنوك الأوروبية 0.7 في المئة.

وسيضاف هذا الخفض المتوقع إلى عشرات الآلاف من الوظائف التي تم الاستغناء عنها في القطاع المالي على مستوى العالم منذ بدأت الأزمة المالية في 2008.

وقال بنك كريدي سويس المنافس المحلي ليو.بي.إس الأسبوع الماضي إنه يجري أيضا مزيدا من الخفض في النفقات.

وقال محللون لدى سيتي "إذا اتخذ يو.بي.إس إجراء جذريا فإننا نتوقع أن يعطي ذلك إشارة البدء لمزيد من عمليات إعادة الهيكلة في القطاع."

وتوقع محللون استطلعت رويترز آراءهم قبل ظهور الأنباء بشأن إعادة الهيكلة انخفاض صافي أرباح يو.بي.إس بما يزيد عن النصف في الربع الثالث من العام إلى 457 مليون فرنك (489 مليون دولار) رغم أن نشاطه الأساسي في إدارة ثروات الأثرياء اجتذب أصولا صافية جديدة بقيمة 6.6 مليار فرنك. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح - هاتف 0020225783292)