يو.بي.اس يلغي 10 آلاف وظيفة للخروج من سوق السندات

Tue Oct 30, 2012 6:23am GMT
 

زوريخ 30 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - كشف يو.بي.اس اليوم الثلاثاء عن خطط لوقف نشاطه في مجال السندات والاستغناء عن عشرة آلاف مصرفي في واحدة من أكبر عمليات تسريح العمالة بالقطاع المالي منذ انهيار ليمان براذرز عام 2008.

وتهدف الخطوة إلى تركيز أنشطة يو.بي.اس ومقره زوريخ على الأعمال المصرفية الخاصة وعلى عملياته الأصغر حجما في قطاع الأنشطة المصرفية الاستثمارية ليتخلص من معظم أعمال التداول التي تسببت في خسارته 50 مليار دولار خلال الأزمة المالية وكبدته 2.3 مليار دولار من متعامل واحد العام الماضي.

ويقود سيرجيو إرموتي الرئيس التنفيذي للبنك الذي يتولى منصبه لمدة 13 شهرا فقط خطة لإعادة هيكلة الأنشطة المصرفية الاستثمارية للبنك تستغرق ثلاث سنوات وتهدف إلى توفير 3.4 مليار فرنك سويسري (3.63 مليار دولار) ودر سيولة على المساهمين.

وسيفصل البنك السويسري جانبا كبيرا من أنشطة السندات كي يصفي مراكز في القطاع الذي سيخرج منه بسبب تشديد كبير لقواعد رأس المال في العمليات عالية المخاطر.

وسيغادر كارستن كنجتر الرئيس المشارك لوحدة الأنشطة المصرفية الاستثمارية مجلس إدارة يو.بي.اس ليرأس الوحدة المزمع تصفيتها.

(الدولار = 0.9.66 فرنك سويسري) (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)