هبوط أسهم سنتامين بعد حكم قضائي مصري ببطلان عقد منجم السكري

Tue Oct 30, 2012 2:07pm GMT
 

من تميم عليان وسارة يانج

القاهرة/لندن 30 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - فقدت شركة سنتامين لانتاج الذهب أكثر من ثلث قيمتها السوقية اليوم الثلاثاء قبل وقف تداول أسهمها بعدما قضت محكمة مصرية ببطلان عقد استغلال منجم السكري وهو الأصل الرئيسي للشركة.

وقالت سنتامين في وقت لاحق إن عملياتها مستمرة بالمنجم وإن محكمة القضاء الاداري المصرية ليست مختصة بالغاء العقد. وقالت كابيتال دريلنج البريطانية للحفر في بيان إن العمليات في المنجم تسير بصورة عادية.

وهوت أسهم الشركة المدرجة في لندن لأدنى مستوياتها في ثلاث سنوات في وقت سابق اليوم لتخسر نحو 60 بالمئة قبل أن تتعافى بعض الشيء ليجري تداولها عند 64 بنسا بانخفاض 35 بالمئة في أحدث معاملة قبل تعليق تداولها في الساعة 1000 بتوقيت جرينتش.

وتنظر محاكم مصرية دعاوى تطعن على صحة عدة عقود أبرمت في عهد الرئيس السابق حسني مبارك الذي تنحى عن الحكم العام الماضي الأمر الذي يزيد قلق المستثمرين في وقت تسعى فيه الحكومة لاستعادة الثقة في الاقتصاد.

وقال القاضي سعيد القصير إن المحكمة قضت أيضا ببطلان قرار هيئة الثروة المعدنية بأن يكون عقد استغلال المنجم مدته 30 عاما قابلة للتجديد لثلاثين عاما أخرى.

وقالت سنتامين في بيانها إن المحكمة الادارية لم يصدر عنها حتى الآن سوى "تعليقات" وإنه لم يصدر حتى الآن قرار نهائي أو حكم مكتوب.

وقال حمدي الفخراني المحامي الذي رفع دعوى بطلان عقد سنتامين إن على الحكومة الآن أن تأمر بوقف العمل في منجم السكري.

ويمكن استئناف حكم المحكمة في محكمة أعلى درجة. وبناء على حوادث سابقة تم الحكم فيها ببطلان عقود تعود لعهد مبارك فإن هذا الحكم القضائي ربما يكون بداية لصراع قانوني مرير قد يستمر شهورا أو أكثر.   يتبع