مقدمة 2-البدء في اصلاح خط أنابيب للغاز الطبيعي باليمن بعد تفجير

Wed Oct 31, 2012 8:48pm GMT
 

(لاضافة تقرير عن بدء اعمال الاصلاح وتعزيز الامن)

دبي 31 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال اليوم الأربعاء إن خط أنابيب الغاز الذي يغذي المرفأ الوحيد لتصدير الغاز المسال في اليمن تعرض لانفجار مجددا مساء الثلاثاء وان اعمال اصلاح العطب بدأت عقب الهجوم.

وقالت الشركة اليمنية التي تديرها توتال الفرنسية إنها تؤكد حدوث تخريب في خط أنابيب الغاز الذي يربط المنطقة 18 بمرفأ بلحاف على خليج عدن. وأضاف البيان أن الانفجار وقع الساعة 2200 في 30 من أكتوبر تشرين الأول 2012 على بعد 295 كيلومترا إلى الشمال من محطة بلحاف لتسييل الغاز.

وتعرضت خطوط النفط والغاز اليمنية للتخريب عدة مرات منذ أدت احتجاجات مناوئة للنظام الحاكم العام الماضي الي فراغ في السلطة استغلته جماعات مسلحة وهو ما تسبب في نقص في الوقود وتراجع كبير في دخل الصادرات.

وكان خط الأنابيب الذي يبلغ طوله 320 كيلومترا قد تعرض عدة مرات لهجمات شنها مسلحون يشتبه بأنهم مرتبطون بتنظيم القاعدة بعد ضربات للجيش على المتشددين الإسلاميين.

وتبلغ طاقة محطة بلحاف التي افتتحت في 2009 نحو 6.7 مليون طن وتصدر الغاز المسال بمقتضى عقود طويلة الأجل إلى جي.دي.إف سويز وتوتال ومؤسسة الغاز الكورية.

وفي وقت لاحق قالت وكالة الانباء اليمنية الرسمية (سبأ) إن فرقا فنية تابعة لشركة صافر بدأت اليوم الاربعاء إصلاح خط الانابيب.

واضافت الوكالة ان وكيل محافظ مأرب للشؤون الادارية زار موقع التفجير للاشراف على اعمال الاصلاح وأصدر تعليمات الي "القوات العسكرية المتمركزة بالقرب من المناطق التي يمر فيها خط الانابيب بتشديد الحماية الامنية والتحلي باليقظة العالية لمواجهة العناصر التخريبية."

ولم تذكر الشركة المشغلة متى سيعاد فتح خط الانابيب.

(إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي- هاتف 0020225783292)