تراجع التضخم في منطقة اليورو والبطالة ترتفع

Wed Oct 31, 2012 11:09am GMT
 

بروكسل 31 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أظهرت بيانات مكتب الإحصاءات الأوروبي يوروستات اليوم الأربعاء انخفاض التضخم في منطقة اليورو كما كان متوقعا في أكتوبر تشرين الأول بفضل تباطؤ ارتفاع أسعار الطاقة لكن البطالة ارتفعت لمستويات قياسية جديدة في سبتمبر أيلول.

ووفقا لتقديرات يوروستات فإن التضخم في منطقة اليورو التي تضم 17 دولة بلغ 2.5 بالمئة على أساس سنوي انخفاضا من 2.6 بالمئة في سبتمبر إلا أنه مازال أعلى من هدف المركزي الأوروبي بأن يقل قليلا عن اثنين بالمئة.

وجاء الضغط الصعودي بالأساس من أسعار الطاقة التي ارتفعت 7.8 بالمئة على أساس سنوي في أكتوبر لكن الزيادة كانت أقل منها في سبتمبر حينما زادت 9.1 بالمئة على أساس سنوي.

وكان ثاني أكبر مساهم في التضخم هو الغذاء حيث ارتفعت أسعاره 3.2 بالمئة على أساس سنوي مقارنة مع 2.9 بالمئة في الشهر السابق.

ويتوقع اقتصاديون أن يخفض البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة مرة أخرى قبل نهاية العام من المستوى القياسي المنخفض الحالي والبالغ 0.75 بالمئة وذلك لدعم الاقتصاد المتباطئ الذي من المرجح أن يكون قد دخل الركود في الربع الثالث من العام.

والضغوط التضخمية في منطقة اليورو منخفضة لأن البطالة عند مستوى قياسي إذ ارتفعت إلى 11.6 بالمئة من القوة العاملة في سبتمبر وهو أعلى مستوى للدول التي يتألف منها تكتل العملة الموحدة منذ 1995.

وقال يوروستات إن 18.49 مليون شخص لا يجدون عملا في منطقة اليورو بارتفاع 146 ألفا عن الشهر السابق. (إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)