مصر تستأنف مفاوضات مع صندوق النقد بشأن قرض بقيمة 4.8 مليار دولار

Wed Oct 31, 2012 1:46pm GMT
 

من باترك ور

القاهرة 31 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - استأنفت الحكومة المصرية اليوم الأربعاء مفاوضات مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض لدعم مواردها المالية المستنزفة منذ انتفاضة العام الماضي.

وينتظر كثير من المستثمرين الأجانب إبرام اتفاق بين مصر وصندوق النقد قبل العودة إلى البلاد. وطلبت القاهرة قرضا بقيمة 4.8 مليار دولار لكن مسؤولين قالوا إنها قد تطلب المزيد.

وعاد فريق من صندوق النقد الذي أجرى محادثات أولية مع حكومة الرئيس محمد مرسي في أواخر أغسطس آب إلى القاهرة أمس الثلاثاء. وخلال عام ونصف وتفاوضت عدة حكومات مصرية مع الصندوق للحصول على قرض.

وقالت وفاء عمرو المتحدثة باسم الصندوق لرويترز إن المحادثات بدأت مع السلطات المصرية لكنها لم تخض في تفاصيل.

وقال ياسر علي المتحدث باسم رئاسة الجمهورية إن مصر قدمت للصندوق برنامجا شاملا للإصلاح الاقتصادي لكنه لم يذكر تفاصيل. ووردت تصريحاته في موقع إلكتروني تابع لجماعة الإخوان المسلمين التي دفعت بمرسي إلى سدة الحكم.

وتقول الحكومة إن الإصلاحات التي لم تنشرها بعد ستكون مطروحة للنقاش العام.

وطلبت مصر قرضا من صندوق النقد رسميا في أغسطس للمساعدة على سد العجز في الميزانية وميزان المدفوعات الذي ارتفع منذ الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك في فبراير شباط 2011.

وفي المقابل طلب صندوق النقد من مصر تقديم برنامج إصلاح اقتصادي وجمع تمويل من مؤسسات ودول أخرى. وطلب من الحكومة أن تبرهن أن البرنامج الاقتصادي يحظى بتأييد سياسي واسع داخل مصر.   يتبع