تصدير الذهب من إيران يحتاج الان الي موافقة من البنك المركزي

Wed Oct 31, 2012 2:21pm GMT
 

دبي 31 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسؤول إيراني اليوم الأربعاء إن الإيرانيين لم يعد في مقدورهم تصدير الذهب دون الحصول على موافقة من البنك المركزي وذلك في تحرك جديد من جانب حكومة طهران لتقييد نزوح الثروة من البلاد.

وجاءت الخطوة بعد تقارير إعلامية أمس الثلاثاء أفادت بأن إيران منعت تصدير نحو 50 سلعة أساسية في إطار تأمين امدادات من المواد الاساسية في مواجهة العقوبات الغربية المشددة التي أفقدت الريال الايراني استقراره.

ونقلت وكالة أنباء مهر الإيرانية عن محمد رضا نادري المسؤول بالجمارك قوله "تم حظر تصدير الذهب والعملات المعدنية بدون موافقة البنك المركزي.

"بحسب القانون فإن (تصدير) العملات المصنوعة من معادن نفيسة لا يحتاج حتى الآن إلى موافقة البنك المركزي لكن الأوضاع الاقتصادية الحالية أدت إلى صدور قرار يطلب ترخيصا من البنك المركزي لتصدير تلك السلع."

وأضاف أنه تم تبني السياسة الجديدة نظرا لتقلبات أسعار الصرف "والتحديات في مجال التجارة الخارجية".

وأدت العقوبات الأمريكية والأوروبية المفروضة على قطاعي الطاقة والبنوك في إيران بسبب برنامجها النووي المثير للجدل إلى خفض إيراداتها النفطية وهي المصدر الرئيسي للنقد الأجنبي في الجمهورية الإسلامية.

وأظهرت بيانات لصندوق النقد الدولي أن إجمالي احتياطيات إيران الرسمية التي تتضمن النقد الأجنبي والذهب بلغ 106 مليارات دولار في نهاية العام الماضي. ولا تكشف الحكومة الإيرانية عن حجم احتياطياتها لكن بعض المحللين يعتقدون أنها ربما تكون تقلصت بضع عشرات المليارات من الدولارات هذا العام بسبب العقوبات. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية- تحرير وجدي الالفي- هاتف 0020225783292)