البورصة المصرية توصل التراجع في ظل مخاوف بشان الاستثمار

Wed Oct 31, 2012 3:45pm GMT
 

من ادموند بلير ونادية سليم

القاهرة/دبي 31 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - واصلت البورصة المصرية خسائرها اليوم الأربعاء في ظل مخاوف حول أمان الاستثمارات بعدما قضت محكمة ببطلان عقد منجم السكري للذهب لشركة سنتامين المدرجة في بورصة لندن بينما تراجع سهم دانة غاز في أبوظبي مع تخلف الشركة عن سداد مستحقات صكوك.

وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.3 بالمئة لكنه لا يزال يتحرك في نطاق واسع بين 5600 و6000 نقطة الذي يلزمه منذ منتصف سبتمبر أيلول.

وقال أشرف أخنوخ من التجاري الدولي للسمسرة "يشعر الجميع بقلق بشان ما يحدث للاستثمار في مصر بشكل عام." مضيفا أن أنباء سنتامين دفعت مستثمرين كثيرين الي البيع لجني الأرباح.

وقالت شركة سنتامين للتعدين إنها ستستأنف الحكم الذي يتضمن بطلان حقوقها في استغلال منجم السكري للذهب وهو من أصولها الرئيسية.

وقال بنك الاستثمار بلتون فايننشال إن سنتامين يمكن أن تكسب مثل هذا الاستئناف.

وقال أخنوخ "قام الجميع بجني أرباح ويستطيع الجميع جني الأرباح نظرا للصعود الجيد منذ بداية العام."

والمؤشر الرئيسي مرتفع اكثر من 50 بالمئة عن مستواه في نهاية 2011.

ومن بين أكبر الخاسرين في جلسة اليوم مجموعة طلعت مصطفى للتطوير العقاري التي هبط سهمها 4.6 بالمئة بينما انخفض سهم البنك الأهلي سوسيته جنرال 3.6 بالمئة وسهم أوراسكوم تليكوم 2.7 بالمئة.   يتبع