متعاملون:آفاق غائمة تخيم على البورصة المصرية مع تفاقم قلق المستثمرين

Thu Nov 1, 2012 1:00pm GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة أول نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال متعاملون إن القلق يسيطر على المستثمرين في البورصة المصرية بعد الخسائر القوية التي تكبدوها هذا الاسبوع عقب حكم قضائي ببطلان عقد استغلال منجم ذهب أثار القلق بشأن العقود المبرمة في عهد الرئيس السابق حسني مبارك ومع انحسار الآمال في التوصل سريعا إلى اتفاق قرض مع صندوق النقد الدولي.

وبعد بداية مشجعة للاسبوع لم تدم فرحة المستثمرين طويلا بالمكاسب التي حققتها البورصة يوم الاثنين عندما صعدت أكثر من اثنين بالمئة إذ فوجئوا صباح الثلاثاء بحكم قضائي ببطلان عقد شركة سنتامين المسجلة في بورصة لندن لاستغلال منجم السكري للذهب في جنوب مصر.

وجاء الحكم في وقت تسعى فيه الحكومة لاستعادة الثقة في الاقتصاد مما فاقم قلق المستثمرين وخاصة الأجانب ودفعهم لمبيعات قوية بالسوق.

وتفاقمت مخاوف المستثمرين بعد تصريحات رسمية الليلة الماضية حول عدم التصالح مع رموز النظام السابق واسترداد أراض وفروق أسعار بعشرات المليارات من الجنيهات دون أية تفاصيل.

وتساءل عيسى فتحي العضو المنتدب لشركة سوليدير لتداول الاوراق المالية "كيف تتوقع ان تتدفق الاستثمارات في بلد بهذا الحال لا يوجد به دستور وهناك صراع سياسي فيه بجانب الغموض الاقتصادي وأخذ المستثمرين الأجانب للمحاكم لفسخ عقودهم التي أبرمت في عهد النظام السابق."

وتنظر محاكم مصرية دعاوى تطعن على صحة عدة عقود أبرمت في عهد مبارك الذي أطاحت به انتفاضة شعبية العام الماضي.

وتزدحم المحاكم بقضايا لشركات مثل حديد عز وطلعت مصطفى وبالم هيلز والمنتجعات السياحية والعربية للاقطان والنيل للاقطان وغيرهم من الشركات المقيدة بالسوق.

وتكهن فتحي بتراجع السوق خلال الاسبوع المقبل ولكن بوتيرة أقل حدة من هذا الاسبوع.   يتبع