ستاندر تشارترد يقترب من ابرام تسوية بشأن معاملات مع ايران

Fri Nov 2, 2012 4:34am GMT
 

واشنطن 2 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت أربعة مصادر مطلعة ان بنك ستاندرد تشارترد أوشك على إتمام المناقشات لتسوية التحقيقات الأمريكية في معاملاته المتصلة بإيران ويقترب من الاتفاق على دفع غرامة في حدود 300 مليون دولار.

وكان البنك الذي يتخد لندن مقرا له وافق في أغسطس آب على ان يدفع للهيئة التنظيمية للصناعة المصرفية في نيويورك مبلغ 340 مليون دولار بعد أن أقامت الهيئة دعوى مفاجئة تتهم فيها البنك باخفاء معاملات تبلغ قيمتها نحو 250 مليار دولار مع إيران.

وبإقامة الدعوى في أغسطس آب انفصلت إدارة الخدمات المالية في نيويورك عن الهيئات الأخرى التي تحقق أيضا في هذه التحويلات ومنها مكتب المدعي العام لمنطقة مانهاتن ووزارة الخزانة الأمريكية وبنك الاحتياطي الاتحادي في نيويورك ووزارة العدالة.

وقالت المصادر ان ستاندرد تشارترد أجرى في الاونة الأخيرة مباحثات لحل مسائل التحقيقات الباقية من خلال تسوية مشتركة. وقالت هذه المصادر ان السلطات ناقشت غرامات إضافية مماثلة للتسوية السابقة لكنها لم تتفق بعد على مبلغ معين مع البنك.

وقال المدير المالي للبنك في وقت سابق من هذا الاسبوع انه يهدف الى ابرام تسوية نهائية بنهاية العام. وقالت المصادر ان المفاوضين يقومون بوضع الصياغة النهائية للتسوية.

ولا تزال هناك بعض المسائل العالقة ومنها هل سيخضع البنك لشروط مراقبة منفصلة من قبل بنك الاحتياطي الاتحادي في نيويورك بالإضافة الى الشروط التي تم الاتفاق عليها بالفعل مع الهيئة التنظيمية المصرفية للولاية وما هي الشروط الدقيقة لأي مراجعة كهذه.

ورفض ممثلون عن البنك والهيئات الأمريكية المختصة التعقيب أو الرد بشكل مباشر على طلبات التعقيب.

(إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية - هاتف 0020225783292)