مسح يتوقع انخفاض اليورو أمام الدولار خلال العام المقبل

Fri Nov 2, 2012 1:42pm GMT
 

لندن 2 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - توقع مسح أجرته رويترز أن تدفع الاقتصادات الأوروبية التي تعاني من التباطؤ وأزمة ديون منطقة اليورو قيمة العملة الموحدة إلى الانخفاض أمام الدولار خلال الأشهر الاثني عشر المقبلة.

وتوقع المسح الذي أجري هذا الأسبوع وشمل 60 من الاقتصاديين ومحللي الصرف تراجع اليورو إلى 1.25 دولار خلال فترة 12 شهرا من مستواه الحالي عند 1.288 دولار.

وبالرغم من ارتفاعه أكثر من ثلاثة في المئة منذ سبتمبر أيلول لم يظهر سوى قليل ممن شملهم المسح اقتناعا بأن بمقدور اليورو الحفاظ على قوته أمام الدولار الذي يخضع بدوره لضغوط ناجمة عن اجراءات التحفيز التي اتخذها مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي).

وكشفت المسوح الاقتصادية التي أجريت في الآونة الأخيرة عن انحسار الأمل في أن يعود اقتصاد منطقة اليورو للنمو قريبا وبالتالي لا يزال هناك احتمال لتفاقم أزمة ديون منطقة اليورو مجددا وهو الأمر الذي سيزيد من ضعف اليورو أمام الدولار.

واليوم الجمعة هبط اليورو أمام الدولار لأدنى مستوى في ثلاثة أسابيع ما دفع مؤشر العملة الأمريكية لأعلى مستوياته منذ 11 سبتمبر أيلول. (إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل - هاتف 0020225783292)