مقدمة 1-تقرير الوظائف قد يحسن حظوظ اوباما في السباق الرئاسي

Fri Nov 2, 2012 4:13pm GMT
 

(لاضافة تعليقات للبيت الابيض والمرشح الرئاسي الجمهوري ميت رومني)

واشنطن 2 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - عزز الاقتصاد الأمريكي معدل التوظيف في أكتوبر تشرين الأول رغم ارتفاع نسبة البطالة قليلا مع سعي المزيد من الأمريكيين الي البحث عن العمل وهو ما يعطي دفعة للرئيس باراك اوباما قبل اربعة ايام من انتخابات الرئاسة.

وقالت وزارة العمل الأمريكية اليوم الجمعة إن 171 ألف شخص أضيفوا إلى كشوف الرواتب الشهر الماضي. وعدلت الوزارة عدد الوظائف التي أضيفت في أغسطس آب وسبتمبر أيلول بزيادة 84 ألف وظيفة.

وارتفعت نسبة البطالة بمقدار عشر نقطة مئوية إلى 7.9 بالمئة لكن ذلك كان نتيجة لزيادة أعداد الأمريكيين العائدين إلى القوى العاملة. ولا يحتسب عاطلا عن العمل إلا الذي بحث عن وظيفة في الآونة الأخيرة.

وبيانات الوظائف هي آخر ورقة مهمة تتعلق بالاقتصاد قبل الانتخابات الرئاسية التي تجرى يوم الثلاثاء المقبل والتي يتنافس فيها اوباما مع المرشح الجمهوري ميت رومني.

وكانت الزيادة في نسبة البطالة متوقعة لكن الزيادة في الوظائف الجديدة تجاوزت أكثر التوقعات تفاؤلا في استطلاع أجرته رويترز.

وقال البيت الابيض ان بيانات الوظائف لشهر اكتوبر تثبت ان الاقتصاد يتعافى وأكد الحاجة الي إعادة انتخاب اوباما.

ووصف رومني الزيادة الطفيفة في معدل البطالة بأنها "تذكرة محزنة" بأن الاقتصاد مازال يواجه صعوبات وقال انه إذا أصبح رئيسا فسيجري "تغييرات حقيقية تؤدي الي انتعاش حقيقي."

وقال محللون ان تقرير الوظائف من المرجح ان يحسن حظوظ اوباما في انتخابات الرئاسة.   يتبع