وزير النفط اليمني يتوقع اصلاح أنبوب الغاز المسال خلال أسبوع

Sun Nov 4, 2012 7:03am GMT
 

دبي 4 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - نقلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) عن وزير النفط قوله إن اصلاح خط الأنابيب المغذي للمرفأ اليمني الوحيد لتصدير الغاز الطبيعي المسال سيستغرق نحو أسبوع بعد تعرضه لهجوم الأسبوع الماضي.

وتعرض خط الأنابيب الذي يمتد 320 كيلومترا ليربط منطقة الامتياز 18 بمرفأ بلحاف على خليج عدن لهجوم في 31 أكتوبر تشرين الأول.

ونقلت وكالة سبأ عن وزير النفط والمعادن أحمد دارس قوله في وقت متأخر أمس السبت إنه تم ارسال الفرق الفنية على الفور لاصلاح الاضرار وإن من المتوقع أن يستغرق الاصلاح نحو أسبوع.

وقال دارس إن الحكومة "تعمل على اتخاذ جملة من التدابير لتأمين المنشآت النفطية ومنع أي أعمال أو مخاطر مستقبلية."

وتعرضت خطوط النفط والغاز اليمنية للتخريب بشكل متكرر منذ أدت احتجاجات مناوئة للنظام الحاكم العام الماضي الي فراغ في السلطة استغلته جماعات مسلحة وهو ما تسبب في نقص في الوقود وتراجع كبير في دخل الصادرات.

كان خط الأنابيب البالغ قطره 38 بوصة ويغذي محطة بلحاف التي تكلفت 4.5 مليار دولار قد تعرض لعدة هجمات شنها مسلحون يشتبه بأنهم مرتبطون بتنظيم القاعدة بعد ضربات للجيش على مسلحين إسلاميين.

وتبلغ طاقة محطة بلحاف التي افتتحت في 2009 نحو 6.7 مليون طن وتصدر الغاز المسال بمقتضى عقود طويلة الأجل إلى جي.دي.إف سويز وتوتال ومؤسسة الغاز الكورية. (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292)