احتجاجات في مصفاة تسبب نقصا في البنزين في العاصمة الليبية

Mon Nov 5, 2012 10:43am GMT
 

طرابلس 5 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال متحدث باسم شركة الزاوية لتكرير النفط الليبية إن احتجاجات خارج مصفاة نفط رئيسية في غرب ليبيا تسببت في توقف أنشطتها لليوم الثاني اليوم الإثنين مما أدى إلى اصطفاف طوابير طويلة عند محطات البنزين في العاصمة طرابلس.

وقال المتحدث عصام المنتصر لرويترز إن كثيرين من مصابي الحرب التي أطاحت بالزعيم الليبي معمر القذافي العام الماضي تظاهروا أمام المصفاة.

وأضاف "لم يسمحوا للموظفين بدخول الشركة ولم يسمحوا بمغادرة شاحنات التموين.

"يقولون إنهم لم يتلقوا تعويضات كافية ويشعرون أن الحكومة لم تعطهم حقوقهم كاملة."

ولم يذكر المتحدث ما إذا كان المحتجون مسلحين.

ويشير الاحتجاج بعد يوم من معركة استخدمت فيها أسلحة وأسفرت عن اصابة خمسة أشخاص في طرابلس إلى الأوضاع الأمنية المضطربة في ليبيا حيث لم تفرض الحكومة المركزية الضعيفة سيطرتها بعد على الجماعات المسلحة ولم تلب احتياجات المواطنين.

وفي طرابلس اصطفت عشرات السيارات خارج محطات الوقود بانتظار التزود بالبنزين.

وقال منتصر إن طاقة مصفاة الزاوية على بعد نحو 50 كيلومترا (30 ميلا) غرب طرابلس تبلغ 120 ألف برميل يوميا وتوفر 40 في المئة من الاحتياجات النفطية لغرب ليبيا. مضيفا أن مسؤولين من المصفاة والشركة يحاولون حل المشكلة دون اللجوء إلى الشرطة.

(إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)