رئيس الوزراء البريطاني يخطب ود مستثمري الطاقة الإماراتيين

Tue Nov 6, 2012 6:15am GMT
 

أبوظبي 6 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال مكتب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إنه سيخاطب شركات الطاقة الوطنية في الإمارات العربية المتحدة اليوم الثلاثاء لإقناعها بالاستثمار في قطاع الطاقة البريطاني.

وسيجتمع كاميرون بثلاث شركات استثمار في اليوم الثاني من جولة تجارية ودبلوماسية في الخليج ضمن جهود لتعزيز التجارة الخارجية والاستثمار للمساعدة في إعادة الاقتصاد البريطاني الضعيف إلى النمو المستدام.

وأبلغ كاميرون صحيفة ناشونال الإماراتية قبيل الاجتماع "الاستثمار الإماراتي في المملكة المتحدة وفي عدد من القطاعات - مثل العقارات والبنوك والرياضة والبنية التحتية - ضروري لاقتصادنا في بريطانيا. لذا سنواصل بذل كل ما بوسعنا لجعل بريطانيا وجهة جاذبة وميسرة للاستثمار."

ومن المتوقع أن يجتمع رئيس الوزراء مع شركات الاستثمار في مجال الطاقة الإماراتية مصدر وشركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) ومؤسسة الإمارات للطاقة النووية.

ومصدر عضو في كونسورتيوم يباشر مشروع مزرعة طاقة الرياح البحرية لندن أراي والتي بدأت تزويد المنازل في بريطانيا بالكهرباء في 29 أكتوبر تشرين الأول. واستثمرت طاقة ما يصل إلى أربعة مليارات دولار حتى الآن في الجزء البريطاني من حقول نفط بحر الشمال.

ويقول مكتب كاميرون إن لدى الإمارات العربية المتحدة احتياطيات متاحة للاستثمار بقيمة 700 مليار دولار.

ورفع كل مزودي الطاقة البريطانيين تقريبا أسعارهم في الأشهر الأخيرة مما أثار استياء عاما وفرض ضغوطا على الحكومة للبحث عن سبل لخفض الأسعار.

ويأمل كاميرون أن يساعد الاستثمار الإماراتي في عدد من تقنيات الطاقة مثل النفط والطاقة المتجددة والطاقة النووية في خفض الأسعار.

وسيعرض رئيس الوزراء أيضا خلال الاجتماع حوافز ضريبية أعلن عنها في الآونة الأخيرة لجعل الاستثمار في حقول النفط والغاز المتقادمة ببحر الشمال أكثر ربحية.

ويتوجه كاميرون إلى السعودية في وقت لاحق اليوم. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)