6 تشرين الثاني نوفمبر 2012 / 08:58 / منذ 5 أعوام

مقدمة 1-ايجاس المصرية تمدد مهلة تقديم العروض لامتيازات نفط وغاز

(لإضافة تعليقات مسؤول في ايجاس)

أبوظبي 6 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - مدت الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (ايجاس) الفترة المتاحة للشركات العالمية لتقديم عروضها للحصول على 15 امتيازا للنفط والغاز ثلاثة أشهر بسبب ضعف الاهتمام.

وأبلغ مسؤول في ايجاس رويترز بإرجاء الموعد النهائي لتقديم العروض إلى 13 فبراير شباط من 14 نوفمبر تشرين الثاني بعد أن أفاد الموقع الالكتروني للشركة بتغيير الموعد. وكانت ايجاس أعلنت في يونيو حزيران فتح باب تقديم العروض لامتيازات التنقيب في منطقة البحر المتوسط ودلتا النيل وكلها مناطق بحرية عدا امتيازين.

وقال وزير البترول المصري أسامة كمال في برنامج على قناة أون تي.في المصرية الخاصة مساء أمس الإثنين إن تمديد فترة تقديم العروض يرجع إلى أن اهتمام الشركات العالمية لم يكن عند المستوى المطلوب.

وأبلغ مسؤول في ايجاس رويترز أن الهدف من التأجيل أيضا هو إعطاء الفرصة للهيئة المصرية العامة للبترول وهي شركة مملوكة للدولة أيضا لإعلان نتائج جولة امتيازات خاصة بها.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه لأنه ليس مخولا بالحديث للصحافة ”لم تعلن الهيئة العامة للبترول نتائجها بعد ونريد أن نعطي فرصة للشركات التي شاركت في هذه الجولة ولم تفز بامتياز لتشارك في جولة ايجاس.“

ومن المنتظر أن تعلن الهيئة المصرية العامة للبترول نتائج أحدث جولة لها هذا الأسبوع بعد نحو سبعة أشهر من إغلاق باب تقديم العروض.

كانت الهيئة أرجأت أيضا موعد إغلاق الجولة إلى 29 مارس آذار من 30 يناير كانون الثاني للسماح لمزيد من الشركات بالمشاركة.

وأبلغ مسؤول في الهيئة العامة للبترول رويترز أن الهيئة تلقت 25 عرضا من شركات نفطية عالمية للامتيازات الخمسة عشر المطروحة.

وقال المسؤول ”جاء تمديد مهلة ايجاس أيضا بناء على طلب من الشركات المهتمة لأنها تريد مزيدا من الوقت لتقييم المناطق المطروحة قبل تقديم عروضها المالية والفنية.“ ورفض الإفصاح عن عدد الشركات التي أبدت اهتمامها حتى الآن.

وقال وزير البترول إن من بين الامتيازات المطروحة امتيازا كانت رويال داتش شل قد تركته في 2011.

وتركت شل امتياز نيميد الواقع قبالة دلتا النيل بعد أن أمضت عشر سنوات وهي تحاول إثبات وجود غاز يمكن استغلاله. وقالت شل في ذلك الوقت إن الاستمرار في المشروع لا يحقق جدوى تجارية.

وقال كمال إنه تم تقسيم امتياز نيميد إلى عدة امتيازات في الجولة الجديدة وإنه سيتم أخذ تسعير الغاز المكتشف هناك في الاعتبار هذه المرة.

وأوضح أن سعر بيع الغاز الذي عرضته مصر في ذلك الوقت لم يمكن يحقق الجدوى للشركة وأنها ستأخذ السعر في الاعتبار في الجولة الجديدة.

وقال المسؤول في ايجاس إن امتياز نيميد شاسع جدا ولهذا تم اتخاذ قرار بتقسيمه إلى امتيازات أصغر في أحدث جولة.

وتابع ”واجهت شل صعوبات لأنه امتياز في المياه العميقة وكانت المنطقة شاسعة جدا مما أدى لصعوبة تحديد الجزء الذي ينبغي أن تركز عليه الشركة.“ (إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below