الدولار يتراجع بعد فوز أوباما

Wed Nov 7, 2012 9:57am GMT
 

لندن 7 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - تراجع الدولار اليوم الأربعاء بعد فوز الرئيس الأمريكي باراك أوباما بفترة رئاسية ثانية الأمر الذي من المتوقع أن يضمن تنفيذ إجراءات التيسير الكمي لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي).

لكن محللين قالوا إن الدولار قد يستأنف قريبا اتجاهه الصاعد في ظل تدفقات تبحث عن ملاذ آمن بسبب تنامي المخاوف من خفض تلقائي للإنفاق وزيادة للضرائب في الولايات المتحدة في العام المقبل إذا لم يتوصل الكونجرس إلى اتفاق لتفادي ذلك.

وأدى تلاشي عدم التيقن بشأن نتيجة الانتخابات إلى دفع الأسهم والعملات عالية المخاطر للصعود مما ساعد الدولار الأسترالي مرتفع العائد على تسجيل أعلى مستوى في نحو سبعة أسابيع والدولار الكندي على الوصول إلى أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع.

وتراجع مؤشر الدولار الأمريكي 0.3 بالمئة مقابل سلة عملات إلى 80.374 مواصلا هبوطه بعد أن سجل أعلى مستوى في شهرين عند 80.843 يوم الإثنين.

وارتفع اليورو 0.4 بالمئة إلى 1.2856 دولار بعد أن سجل أعلى مستوى في الجلسة عند 1.28765 دولار.

لكن اليورو قد يتعرض لضغوط بيع بسبب عدم التيقن بشأن اقتراع برلماني في اليونان على إجراءات تقشف مطلوبة للحصول على الدفعة التالية من أموال الإنقاذ والتي بدونها تواجه أثينا الإفلاس.

وارتفع الدولار الأسترالي 0.4 بالمئة إلى 1.0480 دولار أمريكي مسجلا أعلى مستوياته منذ 21 سبتمبر أيلول ومعززا المكاسب التي حققها بعد أن فاجأ البنك المركزي الأسترالي بعض المتعاملين في السوق حين أحجم عن خفض أسعار الفائدة أمس الثلاثاء.

وتراجع الدولار الأمريكي أيضا مقابل الدولار الكندي إلى 0.9875 دولار كندي.

ومقابل الين تراجع الدولار إلى 79.81 ين منخفضا بنحو ين واحد عن أعلى مستوى في أربعة أشهر البالغ 80.68 ين الذي سجله الأسبوع الماضي.

وتعافى الدولار قليلا في وقت لاحق ليصل إلى 80.23 ين لكنه مازال منخفضا بنسبة 0.1 بالمئة عن الجلسة السابقة. (إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)