مقدمة 2-إكسون تخطر العراق بنيتها الانسحاب من مشروع نفطي عملاق

Wed Nov 7, 2012 2:00pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من أحمد رشيد

بغداد 7 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال مسؤولون عراقيون كبار إن إكسون موبيل أخطرت الحكومة العراقية رسميا برغبتها في التخارج من مشروع نفطي يتكلف 50 مليار دولار وأبلغت بغداد في خطاب أنها بدأت محادثات مع شركات نفطية أخرى لبيع حصتها في المشروع.

وسيؤدي قرار إكسون بالتخارج من حقل غرب القرنة-1 لمزيد من التوتر بين بغداد وإقليم كردستان شبه المستقل الذي وقعت معه إكسون اتفاقات نفطية ترى أنها أكثر ربحية لكن الحكومة المركزية تقول إنها غير قانونية.

وأثارت حكومة كردستان غضب بغداد بتوقيع صفقات مع شركات أجنبية من بينها إكسون وشيفرون وتوتال. ويقول مسؤولون أكراد إن هذا الحق منصوص عليه في الدستور.

لكن بغداد تقول إن الحكومة المركزية فقط هي التي لديها الحق في التحكم في السياسة النفطية.

وقال مجلس الوزراء العراقي اليوم الأربعاء أيضا إنه قرر استبعاد شركة تباو التركية من امتياز التنقيب 9 لكنه نفى أن يكون القرار بسبب أي تحرك مزمع للشركة الحكومية التركية في كردستان.

ويثير انسحاب إكسون من مشروع رئيسي في جنوب العراق وعدم اتضاح من سيخلف الشركة الأمريكية العملاقة تساؤلات بشأن خطط العراق لتعزيز إنتاجه من الخام ليبلغ خمسة إلى ستة ملايين برميل يوميا بحلول 2015 من 3.4 مليون برميل يوميا.

وقال عبد المهدي العميدي مدير دائرة العقود والتراخيص بوزارة النفط العراقية للصحفيين إن إكسون ذكرت في خطابها أنها بدأت محادثات مع شركات نفطية عالمية لبيع حصتها.   يتبع