7 تشرين الثاني نوفمبر 2012 / 15:22 / بعد 5 أعوام

المؤشر السعودي يرتفع لليوم السادس مع صعود البنوك وتباين أسواق الخليج

من نادية سليم

دبي 7 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - دفعت أسهم البنوك المؤشر الرئيسي للسوق السعودية للصعود لأعلى مستوى إغلاق‭‭‭ ‬‬‬له في ستة أسابيع مما ساعد البورصة على أن تنهي الأسبوع محققة مكاسب وسط تفاؤل المستثمرين بعد عطلة عيد الأضحى بينما تباينت أسواق الأسهم الأخرى في منطقة الخليج.

وأغلقت معظم أسهم البنوك على ارتفاع بعدما رفض المساهمون في مجموعة محمد المعجل تصفية شركة الإنشاءات.

والبنوك المحلية متعرضة لنحو 1.1 مليار ريال من ديون المجموعة.

وقفز سهم بنك ساب 4.3 في المئة بينما ارتفع سهما البنك السعودي الفرنسي ومجموعة سامبا المالية 2.6 في المئة لكل منهما.

وقال محمد عمران المحلل المستقل في الرياض ”هذه علامة ايجابية للبنوك فيما يتعلق بالمخصصات ... لو نجحت إعادة الهيكلة فسيكون عاملا ايجابيا لعكس مخصصات أو تقليل الحاجة إليها.“

وزاد سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 0.6 في المئة بينما تراجعت أسهم معظم شركات البتروكيماويات الأخرى.

وارتفع المؤشر الرئيسي 0.3 في المئة ليغلق عند أعلى مستوى له منذ 25 من سبتمبر أيلول.

وأنهى المؤشر الأسبوع مرتفعا 2.2 في المئة محققا مكاسب بالنمط المعتاد بعد عطلة عيد الأضحى.

وتواجه السوق مسنوى مقاومة نفسي عند 7000 لكن بروس باورز رئيس البحوث والتحليلات لدى ترست للأوراق المالية يقول إن السوق تستطيع اختراق مستوى المقاومة.

وأضاف عمران ”بلغ (المؤشر السعودي) أدنى درجات الهبوط على مدى الأشهر القليلة السابقة وقد يصعد إلى 7409 نقاط الذي يشكل تصحيحا نسبته 61.8 في المئة من اتجاه نزولي على نطاق أوسع من المستوى المرتفع 7944 نقطة الذي سجله في أبريل.“

وهبط مؤشر سوق دبي 0.7 في المئة مسجلا أدنى اغلاق له في خمسة أسابيع مع قيام المستثمرين بجني الأرباح من المكاسب التي تحققت مؤخرا.

وسجلت السوق في 18 من أكتوبر أعلى مستوى لها في خمسة أشهر. وقال محللون إن الهبوط نتيجة تصحيح فني نزولي قبل ان تستأنف السوق صعودها إذ مازالت التوقعات متفائلة بشأن العوامل الفنية والأساسية.

وقال اناستاسيوس دالجياناكيس مدير التداولات المؤسسية في مباشر ”مازلنا متفائلين بشأن دبي.. نشعر أن الصورة الاقتصادية المحلية تتحسن والأوضاع الائتمانية مازالت جيدة.“

وهبط سهما دريك اند سكل وسوق دبي المالي واحدا بالمئة لكل منهما بينما فقد سهم إعمار العقارية 0.8 بالمئة.

وفي أبوظبي لم يطرأ على مؤشر السوق تغير يذكر. وأغلق سهم دانة غاز مرتفعا 4.9 بالمئة محققا مكاسب للجلسة الثانية وسط تفاؤل بشأن صكوكها التي تخلفت عن سدادها.

وقالت شركة الطاقة انها توصلت لاتفاق ”مبدئي“ لاعادة هيكلة صكوك بقيمة نحو مليار دولار وهو ما قد يجعلها تتفادى الحجز على أصول.

وقال دالجياناكيس إن رد الفعل المبدئي على سعر السهم قد يشهد ارتدادا. واضاف ”هذا أمر سلبي لحملة الأسهم لكن من الصعب إجراء تقييم كامل للموقف بدون معرفة تفاصيل.“

وتابع ”سيزيد صدور صكوك جديدة قابلة للتحويل من مخاطر خفض قيمة الأسهم لحائزيها بينما ستزيد صكوك عادية جديدة من مخاطر إضافة دانة مزيد من الاصول (مثل تلك التي في كردستان) كضمان.“

وأغلق سهما الدار وصروح العقاريتين منخفضين 1.5 بالمئة لكل منهما بالرغم من اعلانهما نمو الأرباح الفصلية. وقالت الشركتان إن محادثات الاندماج التي تدعمها الحكومة بلغت مرحلة متقدمة.

وقال علي أدو مدير المحافظ لدى المستثمر الوطني ”لدينا نتائج إيجابية للشركتين العقاريتين لكن أسعار الأسهم لا تتحرك بناء على عوامل أساسية بل بناء على توقعات الاندماج.“

وفي أنحاء أخرى زاد مؤشر سوق الكويت 0.3 في المئة بينما أغلق مؤشر بورصة قطر مستقرا.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

السعودية.. ارتفع المؤشر 0.3 في المئة إلى 6942 نقطة.

أبوظبي.. زاد المؤشر 0.06 في المئة إلى 2676 نقطة.

دبي.. هبط المؤشر 0.7 في المئة إلى 1605 نقاط.

الكويت.. صعد المؤشر 0.3 في المئة إلى 5732 نقطة.

قطر.. أغلق المؤشر مستقرا عند 8570 نقطة.

سلطنة عمان.. ارتفع المؤشر 0.4 في المئة 5706 نقاط.

البحرين.. زاد المؤشر 0.3 في المئة إلى 1066 نقطة.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير - هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below