وزير: اثيوبيا في طريقها لاستكمال مشروع سدود ضخم في 2015

Tue Nov 13, 2012 8:14am GMT
 

من أرون ماشو

أديس ابابا 13 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - هون وزير الطاقة الإثيوبي من مخاوف بشأن قدرة بلاده على تمويل السد الأول من مجموعة سدود ضخمة تهدف إلى انعاش أسواق الطاقة في شرق افريقيا قائلا إنها في طريقها للانتهاء من ثلاثة سدود بحلول 2015.

كانت الدولة الواقعة في القرن الأفريقي قد وضعت خططا لاستثمار أكثر من 12 مليار دولار في إقامة سدود على الأنهار التي تمر عبر أراضيها المرتفعة لتوليد أكثر من 40 ألف ميجاوات من الكهرباء بطاقة المياه بحلول 2035 لتصبح أكبر مصدر للكهرباء في أفريقيا.

وقال وزير الطاقة المايو تيجينو إن المشروع الرئيسي بالخطة هو سد النهضة الكبير الذي يتكلف 4.1 مليار دولار على نهر النيل في منطقة بنيشانجول-جوموز مضيفا أن اثيوبيا تمضي في طريقها لاستكماله في الموعد المحدد في 2015.

وأضاف أنه سجري أيضا الانتهاء من سدين آخرين أصغر بحلول ذلك الموعد لتبلغ طاقتها الاجمالية أكثر من ثمانية آلاف ميجاوات.

وقال الوزير في حديث لرويترز على هامش مؤتمر للطاقة في أديس أبابا "كل شيء يسير وفقا للخطة. انه (سد النهضة الكبير) في وضع جيد."

وأضاف "حتى الآن استكملنا 13 بالمئة من الانشاءات."

وسيولد السد الذي سيكون الأكبر في افريقيا ستة آلاف ميجاوات عند طاقته القصوى.

والمشروع هو الأحدث من سلسلة مشروعات بنية أساسية طموح بدأتها اثيوبيا بعد سنوات من النمو الاقتصادي القوي. وتقول الحكومة إن التمويل يأتي من مصادر محلية وأجنبية.   يتبع