الرسوم الجامعية تدفع التضخم في بريطانيا لأعلى مستوى في 5 أشهر

Tue Nov 13, 2012 10:41am GMT
 

لندن 13 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - أظهرت بيانات رسمية اليوم الثلاثاء أن التضخم في بريطانيا قفز لأعلى مستوى في خمسة أشهر في أكتوبر تشرين الأول مدفوعا بارتفاع رسوم الدراسة الجامعية وأسعار الغذاء وذلك قبل يوم واحد فقط من نشر أحدث توقعات اقتصادية لبنك انجلترا المركزي.

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية إن التضخم السنوي في أسعار المستهلكين قفز إلى 2.7 بالمئة من 2.2 بالمئة في سبتمبر أيلول ما يزيد احتمالات أن يرفع بنك انجلترا غدا الأربعاء توقعاته للتضخم في المدى القريب.

ورقم التضخم لشهر أكتوبر هو الأعلى منذ مايو أيار وأعلى كثيرا من متوسط توقعات الاقتصاديين لزيادة 2.3 بالمئة.

كان التضخم سجل في سبتمبر أيلول أدنى مستوياته منذ نوفمبر تشرين الثاني 2009.

وكان السبب الرئيسي وراء زيادة التضخم في أكتوبر هو ارتفاع الحد الأقصى لرسوم الدراسة الجامعية إلى تسعة آلاف جنيه استرليني سنويا من أكثر قليلا من ثلاثة آلاف استرليني ما أضاف 0.3 نقطة مئوية إلى معدل التضخم.

وارتفع التضخم كذلك بسبب زيادة أسعار الغذاء ما يرجع جزئيا إلى سوء الاحوال الجوية الذي دفع أسعار البطاطا (البطاطس) للارتفاع وكذلك بسبب زيادة تكاليف النقل نتيجة ارتفاع أسعار السيارات المستعملة.

ومن المرجح أن تدفع زيادات مزمعة في أسعار الغاز والكهرباء في وقت لاحق هذا العام معدل التضخم للارتفاع في الشهور المقبلة. (إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)