نمو الناتج المحلي الاسمي للكويت 29% في 2011

Tue Nov 13, 2012 4:22pm GMT
 

الكويت 13 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - أظهرت بيانات للبنك المركزي الكويتي اليوم الثلاثاء أن اقتصاد الكويت نما 29 بالمئة بالقيم الاسمية العام الماضي وهو أعلى معدل منذ عام 2005 إذ ساعدت أسعار النفط المرتفعة على تعزيز الناتج المحلي والإيرادات في الدولة العضو في أوبك.

ويصدر البنك المركزي عادة بيانات الناتج المحلي بالقيم الحقيقية في وقت متأخر عن ذلك بكثير.

وسجل الاقتصاد نموا معدلا بلغ 12.7 بالمئة عام 2010 بالقيم الاسمية وفقا لحسابات رويترز بناء على البيانات الرسمية انخفاضا من 16.7 بالمئة في التقديرات السابقة.

وتربط الكويت عملتها الدينار بسلة عملات وتشكل إيرادات النفط الخام نحو 95 بالمئة من ميزانية البلاد. وبالرغم من أن الكويت في وضع مالي قوي إلا أن البلاد تعاني جراء أزمة سياسية اندلعت بسبب خلاف مستمر منذ فترة طويلة بين الحكومة والبرلمان عرقل الإصلاحات الاقتصادية والاستثمار.

وقال محمد الهاشل محافظ البنك المركزي الشهر الماضي إن من المتوقع أن ينمو الاقتصاد بما بين 6.5 بالمئة و6.6 بالمئة بالقيم الحقيقية هذا العام. وكانت توقعات المحللين في استطلاع أجرته رويترز في سبتمبر أيلول أكثر تحفظا حيث تنبأوا بنمو يبلغ خمسة بالمئة في 2012.

وقفز ناتج قطاع النفط والغاز -الذي يشكل 62 بالمئة من حجم الاقتصاد البالغ 158 مليار دولار- بنسبة 49.4 بالمئة بالأسعار الحالية في 2011 مقارنة مع نمو بنسبة 22.8 بالمئة في العام السابق.

وتنشر السلطات الكويتية البيانات الاقتصادية عادة بعد وقت طويل من مرور الفترة المعنية.

(إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح - هاتف 0020225783292)