مقدمة 1-صندوق النقد: التباطؤ العالمي والصراع السوري يشكلان مخاطر للشرق الأوسط

Tue Nov 13, 2012 5:35pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات بشأن مصر وخلفية)

لندن 13 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال ديفيد ليبتون النائب الأول لمديرة صندوق النقد الدولي اليوم الثلاثاء إن تباطؤ الاقتصاد العالمي والصراع في سوريا ضمن المخاطر التي تهدد الاستقرار الهش في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا.

وقال أيضا إن المناقشات مع مصر بشأن برنامج قرض من الصندوق "مثمرة للغاية" دون أن يحدد إطارا زمنيا للتوصل إلى اتفاق.

وقال ليبتون وفقا لنص كلمة أمام كلية لندن للاقتصاد "تباطؤ الاقتصاد العالمي واستمرار الغموض في أوروبا وارتفاع اسعار الغذاء والوقود والصراع في سوريا .. جميعها عوامل تهدد بتقويض المكاسب الهشة التي تحققت فيما يتعلق باستقرار الاقتصادات في المنطقة في العام ونصف العام الماضيين."

وتوقعت الحكومة المصرية توقيع مذكرة تفاهم مع الصندوق بشأن قرض بقيمة 4.8 مليار دولار قبل مغادرة فريق الصندوق للقاهرة هذا الأسبوع.

وقال ليبتون في رد على سؤال "بوسعي أن أصف هذه المناقشات بأنها مثمرة للغاية."

وقالت مصر إنها تعتزم إلغاء دعم البنزين 95 اوكتين غدا أو بعد غدا في خطوة تشير إلى أن الحكومة تريد إظهار أنها تتخذ خطوات نشطة لابرام الاتفاق.

وانتقد ليبتون دعم الغذاء والطاقة في المنطقة في كلمته قائلا "لا يمكن تدعيم ما تحقق دون التحول من الدعم غير الفعال وباهظ التكلفة إلى دعم يستهدف الفئات الأكثر احتياجا."

وقال في ندوة في وقت سابق بالبرلمان البريطاني "سيتعين تبني خيارات صعبة لتفكيك هذا النظام (نظام الدعم) بأكمله." (إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - هاتف 0020225783292)