إيران تطبق نظام الحصص علي وقود الديزل لمنع التهريب

Wed Nov 14, 2012 1:16pm GMT
 

دبي 14 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال وزير النفط الإيراني رستم قاسمي اليوم الاربعاء ان إيران تنوي تطبيق نظام الحصص على امدادات وقود الديزل للحد من تفشي عمليات تهريب الوقود الشحيح لدول مجاورة.

وقيدت بطاقات ذكية أصدرتها الحكومة استهلاك أصحاب السيارات الخاصة من البنزين الذي يدعم بمبالغ كبيرة وذلك منذ ديسمبر كانون الأول 2010 ضمن برنامج نجح في خفض الطلب على الوقود في بلد يعاني من قلة الامدادات.

ونقل الموقع الالكتروني الاخباري التابع للوزارة عن قاسمي قوله إنه سيتم قريبا تطبيق نظام الحصص على وقود الديزل أيضا إذ تحاول إيران وقف تصاعد عمليات تهريب الوقود عبر الحدود.

وقال قاسمي "تتكبد الحكومة دعما هائلا لقطاع الطاقة ما أدى لظاهرة تهريب منتجات النفط."

وأضاف أن سعر لتر وقود الديزل عند 4500 ريال إيراني (نحو 15 سنتا) يقل عن سعر المياه المعبأة في إيران ما أدى لاستهلاك غير رشيد وتصاعد التهريب.

وقال عند اطلاق بطاقات جديدة ترصد كميه البنزين المدعوم التي يحصل عليها كل صاحب سيارة "تلعب أسعار الوقود المنخفضة دورا مهما في زيادة التهريب. لهذا السبب تتعاون شركات توزيع المنتحات مع قوات الأمن للحد من تهريب منتجات النفط."

ونزلت قيمة الريال مقابل الدولار خلال العام المنصرم نتيجة عقوبات غربية على صادرات النفط قلصت مبيعات الخام المقوم بالدولار ما يزيد من إغراء تهريب وقود الديزل الذي تسدد قيمته بالريال وبيعه في دول مجاورة. (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد- هاتف 0020225783292)