بورصة الكويت تترقب وقف عدد من الشركات وتطورات الساحة السياسية

Wed Nov 14, 2012 2:35pm GMT
 

من أحمد حجاجي

الكويت 14 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - يترقب المتداولون في بورصة الكويت خلال الأسبوع المقبل وقف تداول عدد من أسهم الشركات المدرجة بسبب تأخرها عن تقديم بياناتها الفصلية بالإضافة لتطورات الساحة السياسية الآخذة في الهدوء رويدا رويدا.

وقال خبراء لرويترز إن البيئة المحيطة بالبورصة تخلو حاليا من محفزات واضحة كما تخلو أيضا من عوامل الضغط باستثناء هذين العاملين.

وأغلق مؤشر كويت 15 اليوم الأربعاء عند مستوى 996.68 نقطة مرتفعا بمقدار 2.5 نقطة تمثل 0.25 في المئة عن إغلاق نهاية تداولات الأسبوع الماضي.

كما أغلق المؤشر السعري الأوسع نطاقا اليوم عند مستوى 5800.5 نقطة بارتفاع قدره 28.3 نقطة توازي 0.49 في المئة عن اغلاق الأسبوع الماضي.

وانتهت اليوم المهلة القانونية الممنوحة للشركات المدرجة لتقديم بياناتها المالية عن الفترة المنتهية في 30 سبتمبر أيلول 2012 وسيتم اعتبارا من الأحد المقبل إيقاف تداول أسهم الشركات التي لم تعلن عن نتائجها.

وقال أحمد الدويسان مدير شركة الرباعية للوساطة المالية لرويترز إن 46 شركة لم تعلن حتى اليوم عن نتائجها المالية مرجحا أن تقوم عشرة منها على الأقل بالإعلان قبل أن يتم إيقافها فعليا صباح الأحد المقبل.

ويبلغ عدد الشركات المدرجة في بورصة الكويت 227 شركة منها تسع شركات موقوفة بالفعل لأسباب مختلفة ومن المرجح أن ينضم لهذه القائمة ما يقرب من 25 شركة أخرى صباح الأحد المقبل لتصل نسبة الشركات الموقوفة إلى 15 في المئة.

لكن الدويسان قلل من أهمية هذه النسبة وقال إن "جزءا كبيرا من (أسهم) هذه الشركات خامل ولا يكون عليه تداولات نشطة."   يتبع