منطقة اليورو تنزلق إلى الركود للمرة الثانية منذ 2009

Thu Nov 15, 2012 10:48am GMT
 

بروكسل 15 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - انزلقت منطقة اليورو إلى الركود في الفترة من يوليو تموز إلى سبتمبر أيلول للمرة الثانية منذ بدء الأزمة المالية العالمية في 2009 إذ أن صمود الاقتصاد الفرنسي لم يعوض التباطؤ في أنحاء أوروبا كما أضرت أزمة ديون مستمرة منذ ثلاث سنوات بالاقتصاد الالماني.

وذكر مكتب الاحصاءات في الاتحاد الأوروبي (يوروستات) اليوم الخميس إن الناتج الاقتصادي في دول منطقة اليورو وعددها 17 هبط بنسبة 0.1 بالمئة في الربع الثالث في أعقاب انخفاض بنسبة 0.2 بالمئة في الربع الثاني.

ويدفع هذان الربعان من الانكماش اقتصاد منطقة اليورو الذي يقدر حجمه عند 9.4 تريليون يورو (12 تريليون دولار) إلى الركود رسميا بالرغم من انكماش اقتصاد كل من ايطاليا واسبانيا منذ عام بينما تعاني اليونان من كساد صريح.

ولم تتمكن المانيا وفرنسا أكبر اقتصادين في منطقة اليورو من انقاذ التكتل من السقوط مجددا في براثن الركود بالرغم من نمو اقتصادي البلدين بنسبة 0.2 في المئة خلال الربع الثالث. وشهدت بلدان كبيرة مثل ايطاليا واسبانيا وهولندا انكماشا بينما دخل اقتصاد بلجيكا وهي مصدر كبير حالة من الركود.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)