محللون يخفضون توقعاتهم للنمو في امريكا قبل تخفيضات مرتقبة للإنفاق

Thu Nov 15, 2012 3:22pm GMT
 

نيويورك 15 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - أظهر استطلاع لرويترز اليوم الخميس أن عدم اليقين بشأن زيادات الضرائب وتخفيضات الإنفاق المرتقبة في الولايات المتحدة دفعت المحللين هذا الشهر لخفض توقعاتهم لنمو الاقتصاد الأمريكي في الاشهر الثلاثة الاولى من 2013.

وهذا رابع شهر على التوالي يخفض فيه المحللون توقعاتهم للنمو في الربع الأول من العام المقبل.

وبالرغم من هذه المخاوف من المتوقع أن ترتفع مبيعات التجزئة في أكبر اقتصاد في العالم في موسم العطلات بين نوفمبر تشرين الثاني وديسمبر كانون الأول نحو 4 بالمئة عن مستواها قبل عام. ومن المتوقع أن تنمو أعداد الوظائف أيضا بنسبة طفيفة.

ووفقا لمتوسط تقديرات أكثر من 60 خبيرا اقتصاديا استطلعت رويترز آراءهم في الفترة 9-15 نوفمبر من المتوقع أن ينمو الاقتصاد الامريكي بمعدل سنوي قدره 1.6 بالمئة في الربع الأخير من هذا العام انخفاضا من 1.8 بالمئة في استطلاع أكتوبر تشرين الأول.

وللشهر الرابع على التوالي خفض الخبراء توقعاتهم لنمو الاقتصاد الامريكي في الربع الأول من العام المقبل إلى 1.5 بالمئة من 1.6 بالمئة. لكنهم توقعوا ان يتسارع النمو إلى 2.1 بالمئة في الربع الثاني.

وللعام 2013 بأكمله يتوقع الخبراء معدل نمو قدره 2 بالمئة بلا تغير كبير عن 2012 .

وقال سكوت براون كبير الاقتصاديين لدى ريموند جيمس في فلوريدا "لولا تخفيضات الإنفاق المرتقبة لتوقعنا نموا في حدود 3 أو 3.5 بالمئة للعام المقبل." ويتوقع براون أن يبلغ المعدل السنوي للنمو 1.9 بالمئة في 2013.

وإذا لم يتوصل المشرعون الأمريكيون إلى اتفاق سيبدأ سريان مجموعة من الزيادات في الضرائب والتخفيضات في الإنفاق قيمتها الاجمالية 600 مليار دولار في مطلع 2013 يخشى الاقتصاديون أن تدفع الاقتصاد إلى الركود مجددا.

ويؤثر عدم اليقين بشأن إمكانية التوصل إلى الاتفاق وموعده على التوقعات الاقتصادية للعام القادم إذ يعتقد الخبراء أن الشركات ستظل محجمة عن الاستثمار والتوظيف حتى يتضح الأمر.   يتبع