برنانكي: سوق المساكن الأمريكية لم تتجاوز بعد المرحلة الصعبة

Thu Nov 15, 2012 7:19pm GMT
 

اتلانتا 15 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال بن برنانكي رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي (البنك المركزي) اليوم الخميس إن سوق المساكن تشهد تحسنا لكنها مازالت بعيدة عن التعافي وإن جزءا من المشكلة يكمن في معايير الإقراض الصارمة بشكل مبالغ فيه.

وذكر برنانكي أن الاحتياطي الاتحادي -الذي ركز على سندات الرهن العقاري في أحدث جولاته لشراء الأصول- سيواصل بذل ما يستطيع لدعم سوق المساكن.

وكانت فقاعة سوق المساكن محور الأزمة المالية 2007-2009 ولا يزال هذا القطاع يعرقل الاقتصاد العالمي. غير أن بيانات في الأشهر القليلة الماضية أظهرت أن السوق بدأت تتعافى.

وقال برنانكي في مؤتمر "بالرغم من وجود أسباب جيدة تدعو للتفاؤل بشأن اتجاه سوق المساكن في الآونة الأخيرة إلا أننا ينبغي ألا نقنع بالتقدم الذي تحقق حتى الآن."

وأشار رئيس الاحتياطي الاتحادي إلى أن المعايير المشددة للائتمان كانت ردا مناسبا على ارتفاع أسعار المساكن والأزمة التي أعقبت ذلك.

لكنه أضاف "يبدو أنه حدثت مبالغة في ذلك الاتجاه وأن معايير الإقراض الصارمة أكثر من اللازم ربما تمنع الآن المقترضين القادرين على السداد من شراء المنازل مما يبطيء انتعاش قطاع الإسكان ويعوق التعافي الاقتصادي."

(إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي - هاتف 0020225783292)