توقف موجة بيع للين لكنه في طريقه لأكبر خسارة أسبوعية منذ يونيو

Fri Nov 16, 2012 10:50am GMT
 

لندن 16 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - توقفت موجة بيع للين اليوم الجمعة لكنه في طريقه إلى أكبر خسارة أسبوعية أمام الدولار منذ أواخر يونيو حزيران وسط توقعات بان تضغط حكومة يابانية جديدة من أجل المزيد من اجراءات التيسير النقدي.

وصعد الدولار أكثر من اثنين بالمئة أمام الين خلال الجلستين الماضيتين في أكبر ارتفاع له في يومين منذ أكتوبر تشرين الأول 2011 بعد أن مهد رئيس الوزراء الياباني يوشيهيكو نودا الطريق أمام اجراء انتخابات مبكرة في 16 ديسمبر كانون الأول. وتم حل مجلس النواب اليوم الجمعة.

وكان شينزو آبي زعيم الحزب المعارض الرئيسي والمتوقع أن يكون رئيس الوزراء المقبل لليابان قد دعا أمس الخميس البنك المركزي إلى خفض أسعار الفائدة إلى صفر أو أقل لحفز الاقتراض.

وهبط الدولار 0.2 بالمئة إلى 81 ينا وتحدث المتعاملون عن أوامر لوقف الخسائر.

وكان الدولار قد سجل أعلى مستوى في ستة أشهر ونصف عند 81.46 ين أمس على منصة التداول الالكتروني إي.بي.اس وقال البعض إنه قد يرتفع إلى 81 ينا إذا ما ألمح بنك اليابان (المركزي) إلى تبني المزيد من اجراءات التيسير خلال اجتماع الأسبوع المقبل.

وهبط اليورو 0.6 بالمئة إلى 103.10 ين لكنه لا يزال في طريقه إلى تحقيق أكبر مكاسب أسبوعية منذ بداية أكتوبر تشرين الأول.

وأمام الدولار هبطت العملة الموحدة 0.4 بالمئة إلى 1.2739 دولار إلا انها لا تزال بعيدة عن أدنى مستوى لها في شهرين الذي بلغته يوم الثلاثاء عند 1.2661 دولار.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري - هاتف 0020225783292)