لاجارد: برنامج اليونان يجب أن يكون واقعيا

Sun Nov 18, 2012 9:51am GMT
 

مانيلا 18 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد إن أي اتفاق بين دائني اليونان لخفض أعباء مديونيتها الضخمي ينبغي أن "يتصل بالواقع ولا يستند لتوقعات متفائلة."

كانت لاجارد ألغت المحطة الأخيرة في زيارتها لآسيا وفوتت اجتماع دول جنوب شرق آسيا في كمبوديا لتعود إلى بروكسل لحضور اجتماع مجموعة اليورو بشان اليونان يوم الثلاثاء.

وصرحت لاجارد لرويترز عند مغادرتها الفلبين أنها ستضغط من أجل حل دائم لمشكلة ديون اليونان لتفادي استمرار حالة الضبابية لفترة طويلة والتسبب في أضرار اكبر لاقتصاد أثينا.

ويعني ذلك بالنسبلة للاجارد أنه ينبغي على منطقة اليورو أن تبعث برسالة قوية بأنها ستحافظ على التزامها تجاه اليونان بالموافقة على خفض ديون أثينا.

وأضافت "في المقابل أحاول أن أكون بناءة دائما ولكن يحركني دافعان. وضع وإقرار برنامج قوي خاص باليونان يكون مقنعا اليوم وقابلا للاستمرار غدا يتصل بالواقع ولا يستند لتمنيات طيبة."

وقالت في ساعة متأخرة من مساء أمس السبت "الهدف الثاني هو الحفاظ على مصداقية وجودة النصيحة التي نقدمها ليس للصندوق ذاته وهو مايقلقني كما هو واضح ولكن للأوروبيين لأن هذا ما يهمهم." (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)